Erbil 29°C الأربعاء 06 تموز 03:16

حالة "رعب" تجتاح السجون العراقية بعد تحولها إلى "بؤر" كورونا

"فيروس كورونا تفشى بشكل كبير داخل السجون العراقية بسبب الإهمال الحكومي، وغياب الرقابة الصحية"

 زاكروس عربية – أربيل

لفت النائب رعد الدهلكي، اليوم الأربعاء (4 آب 2021)،  إلى وجود "حالة رعب" بين السجناء بسب انتشار كورونا في السجون العراقية، وعدم وجود رعاية صحية، مبيناً أن الكثير من الدول أطلقت سراح سجناء لتخفيف انتشار الوباء، وخصوصاً من لم يرتكب قضايا جنائية.

وقال الدهلكي، إنّ المعلومات تشير إلى أن "سوء الإدارة والتعامل" مع جائحة كورونا أحال السجون إلى أماكن و"بؤر خطيرة" وصلت فيها الإصابات إلى مستوى "مرعب".

كما أكدت مفوضية حقوق الإنسان في العراق في تشرين الثاني المنصرم، وجود تفشٍّ كبير لفيروس كورونا في السجون، وحذرت حينها من "كارثة إنسانية بسبب الإهمال الحكومي المتواصل".

وقال عضو المفوضية، أنس العزاوي، إن "فيروس كورونا تفشى بشكل كبير داخل السجون العراقية بسبب الإهمال الحكومي، وغياب الرقابة الصحية"، مشيراً إلى "تزايد عدد الإطصابات بين السجناء والحراس".

الدهلكي أردف  في تصريح لـ "العربي الجديد، أنّ "الزيادة في أعداد المصابين ناتجة عن غياب الرعاية الصحية اللازمة في السجون. وكما نسمع، هناك إجراءات لعزل المصابين إلا أنها لا ترقى إلى المستوى المطلوب، ولا تتناسب مع شدة الوباء".

وأشار إلى وجود "حالة رعب بين السجناء بسب انتشار كورونا في السجون، وعدم وجود رعاية صحية".

وقال إن "الكثير من الدول أطلقت سراح سجناء لتخفيف انتشار الوباء، وخصوصاً الذين لم يرتكب منهم قضايا جنائية. لكن رؤية الحكومة ما زالت قاصرة بشأن السجون التي أنشئت  بهدف الإصلاح".

ويسجل العراق في الفترة الأخيرة باستمرار أرقاماً قياسية وغير مسبوقة في عدد حالات الإصابات اليومية، تجاوزت خلال الأيام الماضية الـ 13 ألف إصابة يومياً.

خلال الأيام الماضية، سجلت السجون العراقية 8 حالات وفاة، من طجراء التعذيب وسوء التغذية"، بحسب بيانات حقوقية وإفادات لذوي الضحايا، بواقع حالتين في البصرة وواحدة في الموصل وثلاث في سجن الحوت بمدينة الناصرية جنوبي البلاد، وإثنين في بغداد وبابل.

 

 

 

 

 

 

 

العراق

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.