Erbil 15°C الأربعاء 22 أيار 09:58

النزاهة تعلن تفاصيل قراري الحكم الصادرين في قضية مطار النجف

توصلت إلى القناعة التامة بمقصرية المدان، فقررت الحكم عليه

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الخميس (3 حزيران 2021)، عن تفاصيل قراري الحكم الصادرين بحق نائب رئيس مجلس إدارة  مطار النجف (أحد أعضاء مجلس محافظة النجف الأشرف) السابق، مبينة أن الحكمين جاء على خلفية عقدين خاصين بمطار النجف، تمكن الفريق المؤلف في مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة (لتدقيق أعمال مشاريع المطار)، من كشف الخروقات والهدر في المال العام فيهما.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل الحكمين الصادرين في القضيتين اللتين حققت فيهما الهيئة، بمعية لجنة الأمر الديواني (29) وأحالتهما إلى القضاء، بحسب بيان لها أن "محكمة جنايات مكافحة الفساد المركزية أصدرت حكماً حضورياً بالحبس مدة أربع سنوات، وغرامة قدرها (5,000,000) ملايين دينار، وفق أحكام القرار (١٦٠ لسنة ١٩٨٣) بحق (نائب رئيس مجلس إدارة  مطار النجف)، عضو مجلس محافظة النجف الأشرف سابقاً، وذلك على خلفية أخذ مبلغ (300,000) ألف دولار مقابل إحالة العقد الخاص بمدرج مطار النجف الأشرف الجديد على إحدى الشركات الأهلية".

وأضافت أن "المحكمة ذاتها أصدرت حكماً حضورياً بالحبس أربع سنوات بحق المدان وغرامة قدرها (5,000,000) ملايين دينار، وذلك على خلفية طلبه مبالغ مالية لإحالة مشروع عقد استثمار كراج وقوف ومبيت السيارات في مطار النجف الأشرف لأحد المستثمرين".

وتابعت أن "المحكمة وبعد اطلاعها على الأدلة المتحصلة في القضية وأقوال الشهود والممثل القانوني ومحاضر الضبط الأصولية وتحقيقات هيئة النزاهة، توصلت إلى القناعة التامة بمقصرية المدان، فقررت الحكم عليه استناداً إلى مقتضيات أحكام القرار(١٦٠ لسنة ١٩٨٣)".

يشار إلى أن الهيئة سبق أن أعلنت في تشرين الثاني الماضي، عن ضبطها أصل خطابات الضمان الخاصة بمشاريع تصل قيمة مبالغها لـ (40,000,000) مليون دولار أمريكي، مخصصة لإنشاء (المدرج الجديد، صالة المسافرين – مرحلة ثانية، برج المراقبة) المتوقفة منذ عدة سنوات، المحالة إلى عدد من الشركات الأجنبية، مبينة أن الخطابات تعد باطلة بعد انتهاء المدة القانونية لها، وتم إصدار أوامر إدارية بذلك.

 ت: رفعت حاجي

العراق

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.