Erbil 34°C الإثنين 15 تموز 03:03

الشاعر كريم العراقي يكتب عملين جديدين وهو على فراش المرض

يتلقى العلاج من مرض السرطان في أحد مستشفيات أبو ظبي

زاكروس عربية – أربيل

كشف الشاعر كريم العراقي، الذي يتلقى العلاج من مرض السرطان في أحد مستشفيات أبو ظبي عن كتابته لعملين جديدين وهو على فراش المرض، موضحاً أن الأول عمل ضخم سيقدمه الفنان كاظم الساهر مع مجاميع، بعنوان "عراقنا يا قرة العيون". أما العمل الثاني فهو قصيدة إنسانية.

وقال كريم العراقي الذي يتلقى العلاج من مرض السرطان في مستشفى كليفلاند في أبوظبي، في مقابلة مع "الإمارات اليوم":  "وسط المعاناة من هذا المرض الخبيث، أجدني محاطاً بأجمل الأخبار التي ترفع من حالتي المعنوية، وتمنحني القوة والإرادة لتخطي هذا المرض والانتصار عليه"، لافتاً أنه "ما زال يتلقى جلسات العلاج الكيماوي، بعد أن خضع لعملية جراحية، وبمجرد أن ينتهي من العلاج سيتوجه لإتمام إجراءات الحصول على الإقامة الذهبية".

وأضاف الشاعر العراقي المعروف: "شكري وتقديري للإمارات الحبيبة، التي أقيم فيها منذ 20 سنة. وشكري وامتناني للمحبة الكبيرة التي اجدها من جمهوري من مختلف الدول العربية، والتي أشعر معها بأن الفن الصادق يصل إلى القلوب، ويبقى مع الزمن. كما أشعر بأن ما اتلقاه من دعوات واتصالات هاتفية ورسائل من المجهور الكريم هو ما يمنحني القوة لتجاوز هذا المرض". لافتاً إلى عدم قدرته على الرد على كل ما يصله من اتصالات ورسائل، ولكنه يحرص على توجيه رسالة لمحبيه وجمهوريه، عبر وسائل التواصل الاجتماعي من وقت لآخر، لشكرهم واطلاعهم على حالته الصحية، تقديراً لاهتمامهم.

وكشف الشاعر كريم العراقي أن لديه عملين جديدين، كتبهما وهو على فراش المرض، الأول عمل ضخم سيقدمه الفنان كاظم الساهر مع مجاميع، بعنوان "عراقنا يا قرة العيون". أما العمل الثاني فهو قصيدة إنسانية، استلهمها من صديق له كان شقيقه يعاني مرض السرطان. إلى جانب قصيدة "المعطف"، التي يغنيها الفنان صابر الرباعي من ألحان طلال، والتي سيتم إطلاقها الأسبوع المقبل.

وكان الشاعر العراقي قد شارك مقطع فيديو قصير له وهو يستعد لتلقي جلسة علاج، موضحاً أنها الجلسة الرابعة له، و مازال أمامه أربع جلسات إضافية تستغرق ما يقرب من شهر ونصف الشهر. مؤكداً أن أمله في الشفاء أكبر من الألم، خصوصاً مع دعم الأصدقاء من الكتاب والشعراء والفنانين والجمهور.

الأدب

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.