للمرة الثانية في مسيرته.. محمد صلاح أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي 

النسخة المصغرة
نال صلاح 48 بالمئة من الأصوات

ا ف ب

وقع خيار رابطة الصحافيين الرياضيين في إنكلترا على المصري محمد صلاح الذي نال جائزة أفضل لاعب في الدوري المممتاز للمرة الثانية في مسيرته بفضل الدور الذي يلعبه مع فريقه ليفربول.

ونال صلاح 48 بالمئة من الأصوات، متقدماً على لاعبَي وسط مانشستر سيتي النجم البلجيكي كيفن دي بروين ووست هام يونايتد ديكلان رايس.

ويأتي اختيار صلاح كأفضل لاعب بعد مساهمته في منح ليفربول فرصة المنافسة على رباعية تاريخية بتسجيله 30 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم، بينها 22 في الدوري الممتاز.

وبعد تتويجه بطلاً لكأس الرابطة، بلغ ليفربول نهائي كأس إنكلترا حيث يتواجه الشهر المقبل مع تشلسي كما يتخلف في صراع الدوري الممتاز بفارق نقطة فقط عن مانشستر سيتي حامل اللقب مع بقاء خمس مباريات على نهاية الموسم، إضافة الى وضعه قدماً في نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه على ضيفه فياريال الإسباني 2-صفر في ذهاب الدور نصف النهائي.

ولم يحسم المصري البالغ 29 عاماً والذي سبق له نيل هذه الجائزة عام 2018، مستقبله مع ليفربول من أجل تمديد عقده الذي ينتهي العام المقبل، لكن الطرفين ما زالا في طور المفاوضات لتمديد فترة بقاء "الفرعون" مع "الحمر" حيث يلعب منذ 2017.

واعترف صلاح الأسبوع الماضي في مقابلة مع مجلة "فورفورتو" البريطانية بأنه ما زال لا يعرف ما إذا كان سيمدد عقده.

ومسألة تمديد العقد تثير قلق جماهير ليفربول منذ بداية الموسم. وبحسب وسائل إعلام إنكليزية، فإن المصري يطلب من النادي نحو 500 ألف جنيه استرليني أسبوعياً (595 ألف يورو)، ما يجعله اللاعب الأعلى أجراً في الدوري الإنكليزي.

وقال صلاح للمجلة البريطانية "يبقى لدي عام واحد فقط في عقدي. أعتقد أن الجماهير تعرف ما أريد، لكن الأمر لا يتعلق بالمال في العقد الجديد".

وأضاف "بالتالي أنا لا أعرف، لا أستطيع أن أخبركم بالضبط".

وأصبح صلاح أحد أفضل اللاعبين في العالم منذ انضمامه إلى ليفربول عام 2017 قادماً من روما الإيطالي، حيث سجل حتى الآن 155 هدفاً في 247 مباراة.

كان صلاح العام 2020 أحد اللاعبين الرئيسيين في تتويج ليفربول بأول لقب له في الدوري الممتاز منذ ثلاثين عاماً، بعد عام من مساهمته أيضاً في فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا.

وأضاف "هذا النادي يعني الكثير بالنسبة لي. أعطيت كل شيء للنادي والجميع لاحظ ذلك".

وتابع "لقد عشت أوقاتاً رائعة هنا، فزت بالألقاب، وأحرزت العديد من الجوائز الفردية. هذا النادي هو مثل العائلة بالنسبة إلي".

وأقرّ صلاح بأن رحيله عن ليفربول سيكون قراراً صعباً، لكنه أكد أنه لا ينوي الرحيل صيف العام الجاري في حال عدم تجديد عقده، وقال "لا أعلم إذا كنت سأبقى مع ليفربول لسنوات طويلة أم لا".