الصحة العالمية بشأن بلازما دم متعافي كورونا: طريقة مكلفة وتضيع الوقت

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
لا يوجد دليل على أنها تحسن فرصهم في البقاء على قيد الحياة

زاكروس عربية- أربيل

 أوصت منظمة الصحة العالمية، بعدم استخدام بلازما دماء المتعافين من كوفيد-19 في علاج المرضى، مبيّة أنها طريقة مكلفة في العلاج وتضيع الكثير من الوقت.

وقالت المنظمة إنه "لا يوجد دليل على أنها تحسن فرصهم في البقاء على قيد الحياة، أو تقلل الحاجة إلى التنفس الصناعي".

وأضافت "فلم تثبت عدة دراسات على بلازما من دماء متعافين من كوفيد-19 أي فائدة واضحة على المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة".

وترتكز فكرة العلاج ببلازما دماء المتعافين من كوفيد-19، على أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا الموجودة بها يمكنها أن تحيد الفيروس، وبالتالي تمنعه من التكاثر وتوقف تلف الأنسجة لدى المرضى.

وأوقفت دراسة أميركية في آذار بعد أن أوضحت أنه من غير المرجح أن تساعد تلك البلازما المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة أو متوسطة.

وقالت منظمة الصحة العالمية  إن "هذه الطريقة في العلاج مكلفة وتضيع الكثير من الوقت".

وأوضحت منظمة الصحة أن "لجنة مؤلفة من خبراء دوليين أوصت بشدة بعدم استخدام بلازما من دماء متعافين من كوفيد-19 لعلاج المرضى الذين يعانون من أعراض بسيطة".

 وارتكزت التوصية المنشورة في المجلة الطبية البريطانية على نتائج 16 تجربة شملت 16236 مريضا بكوفيد-19 لا يعانون من أعراض شديدة. .

ت: رفعت حاجي