الصحة الاتحادية: لا داعي لإثارة القلق بشأن المتحور الجديد

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
لأعراض المسجلة به في بعض البلدان هي أخف من شدة السلالة الاصلية

زاكروس عربية - أربيل 

بددت وزارة الصحة الاتحادية، اليوم الثلاثاء (7 كانون الأول 2021)، المخاوف بشأن خطر المتحور الجديد (أوميكرون)، لافتة أنها لم تسجل أي اصابة بالمتحور الجديد أوميكرون حتى تاريخ اليوم، وذكرت أن الأعراض المسجلة به في بعض البلدان هي أخف من شدة السلالة الاصلية، بينما أكدت قدرة مختبراتها على تشخيصه عند دخوله البلاد، ولا داعي لإثارة القلق بشأنه دون الاستناد لأسس علمية، موضحة حقيقة إيقافها التطعيم بلقاح استرازينيكا.

وقالت الدكتورة سارة عبد الرحمن الخفاجي، المتخصصة بمجال الفيروسات في المختبرات العامة للوزارة في تصريح للصحافة الرسمية: إن "البلدان التي سجلت حالات إصابة بالمتحور الافريقي المتطور (أوميكرون) لم تسجل أي حالة وفاة حتى الآن، أو حالات تستدعي دخول العناية المركزة أو استخدام أجهزة التنفس الاصطناعي، وهذا ما أكدته منظمة الصحة العالمية".

وفي السياق قال المتحدث باسم وزارة الصحة، سيف البدر، إن "العراق لم يسجل أي إصابة بالمتحور الجديد ولا داعي لإثارة القلق دون الاستناد على أساس علمي صحيح"، مبيناً أن "المعلومات عن المتحور الجديد لا تزال محدودة ولم نتفاجأ بالتغيير وإنما توقعنا وحذرنا منه".

وأضاف البدر، أن "أساسيات الوقاية تبقى نفسها من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وأخذِ اللقاح الذي أثبت فعاليته"، موضحا أن "وزارة الصحة لم تقرر إيقاف لقاح استرازنيكا وما ورد غير صحيح واللقاح موجود ومستمر"، مؤكداً أن "اللقاحات الثلاثة استرازينيكا وسينوفارم وفايزر أثبتت فاعليتها في العراق والوزارة مستمرة في توفيرها".

ت: رفعت حاجي