التحالف الدولي ينفي تعرض قاعدة التنف الأميركية في سوريا لأي هجوم

النسخة المصغرة
"كان هناك تفجير متحكم فيه من قبل قوات التحالف لإزالة القذائف غير المنفجرة"


زاكروس عربية - أربيل

نفى التحالف الدولي، اليوم الأحد (5 كانون الأول 2021)، أن تكون قاعدة التنف الأميركية، الواقعة في جنوبي سوريا قد تعرضت لأي هجوم اليوم.

وقال العقيد جويل هاربر، المتحدث باسم التحالف الدولي، وفق ما نقلت روسيا اليوم، "لم ترد أنباء عن هجوم على التنف".

وأضاف: "كان هناك تفجير متحكم فيه من قبل قوات التحالف لإزالة القذائف غير المنفجرة".

وفي وقت سابق من اليوم أفادت وكالة سانا الرسمية، بسماع دوي انفجارات عدة داخل القاعدة الأميركية في منطقة التنف بريف حمص الشرقي على الحدود السورية العراقية.

في الشأن ذاته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "انفجارين هزّا منطقة الـ55 الواقعة عند المثلث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن ضمن البادية السورية"، وتوجد فيها قاعدة التنف العسكرية التابعة للتحالف الدولي.

ولفت المرصد إلى أنه لم ترد معلومات عن طبيعة الانفجارين، إن كانا ناجمين عن تدريبات عسكرية للتحالف أو إطلاق صواريخ من القاعدة، أم عن استهداف جديد للقاعدة.

وأقيم الموقع العسكري الأميركي عام 2014 عندما سيطر مسلحو داعش على شرق سوريا، عند الحدود مع العراق.