وزير البيشمركة موجهاً قادة الألوية بالتصدي لاعتداءات داعش: لن نتوقف حتى ندحر التنظيم تماماً

النسخة المصغرة
اجتمع وزير البيشمركة، شورش إسماعيل، مع جميع قادة ألوية المشاة في الوزارة ومعاونيهم

زاكروس عربية - أربيل

اجتمع وزير البيشمركة، شورش إسماعيل، اليوم الثلاثاء (30 تشرين الثاني 2021)، مع جميع قادة ألوية المشاة في الوزارة ومعاونيهم، ووجههم بالتصدي بقوة لأنشطة وتحركات إرهابيي داعش واقتلاعهم من جذورهم، مشيراً إلى عدم التوقف حتى دحر التنظيم بالكامل.

وحضر الاجتماع وكيل الوزارة، سربست لزكين، والأمين العام للوزارة، الفريق جبار ياور، ورئيس الأركان الفريق جمال محمد ونائبيه.

وفي بداية الاجتماع، عبّر الوزير وطاقم الوزارة عن تعازيهم لذوي شهداء البيشمركة، وخاصة الذين استشهدوا خلال الأيام الماضية في محور كرمسير، كما استعرض الوزير نبذة عن الأوضاع الحالية في المنطقة ومخاطر إرهابيي داعش وتحركاته مؤخراً.

وقال إسماعيل: "نؤكد باستمرار على استعداد قواتنا حيال حماية الجبهات إثر اتساع أنشطة داعش وإحياء خلاياه النائمة، وبهذا الغرض وجهنا قادة الألوية إلى تعزيز أمن جبهاتهم وحمايتها من المخاطر الإرهابية، بيقظة أكبر وخطط حربية جديدة".

كما وجه جميع القوات للالتزام بأداء واجباتها العسكرية، مشيراً إلى تكثيف الجهود لتلبية احتياجات الألوية.

وشدد على عدم السماح بأن تذهب دماء شهداء البيشمركة سُدى "ويجب الانتقام لتلك الدماء ولن نتوقف حتى دحر داعش تماماً".

وحول العلاقات بين البيشمركة والجيش العراقي، أشار الوزير إلى أنه "بعد إنشاء مراكز أمنية مشتركة تذهب الجهود باتجاه أن تؤدي القوتان معاً دورهما في المناطق التي تشهد فراغاً أمنياً".

ت: شونم خوشناو