صعود أسعار النفط عالمياً رغم القرار الأميركي

النسخة المصغرة
بالإفراج عن 50 مليون برميل من الاحتياطي النفطي

زاكروس عربية – أربيل

سجل خام برنت المزيد من الارتفاع عند 81.10 دولار للبرميل، اليوم الثلاثاء (23 تشرين الثاني 2021)، رغم قرار الرئيس الأميركي جو بايدن بسحب 50 مليون برميل من المخزونات الاستراتيجية للولايات المتحدة الأميركية.

وكانت عقود خام برنت القياسي العالمي أنهت تداولات سابقة مرتفعة 81 سنتا، أو 1%، لتسجل عند التسوية 79.70 دولار للبرميل.

وأعلن البيت الأبيض في بيان اليوم، أن الولايات المتحدة ستفرج عن 50 مليون برميل من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي في غضون الأشهر القادمة.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" أن هذه الخطوة تعد "محاولة غير مسبوقة ومنسقة من قبل ثلاثة من أكبر مستهلكي النفط في العالم لخفض أسعار النفط"، مشيرة إلى أن "الخطوة قد تؤدي إلى رد فعل عنيف من قبل مجموعة أوبك+".

كذلك أعلنت الهند أنها ستفرج عن 5 ملايين برميل من احتياطياتها الاستراتيجية، فيما قررت الحكومة اليابانية تنظيم بيع كميات من النفط ستسحب من الاحتياطي الاستراتيجي.

وأشارت أوبك+ إلى أن السحب من الاحتياطيات الاستراتيجية "غير مبرر نظرا لوضع السوق الحالي".

وحذرت من "إعادة النظر بقرار زيادة الإمدادات بـ 400 ألف برميل يوميا، بشكل شهري"، بحسب اتفاقها السابق، إذا تم السحب من الاحتياطيات، علما أن اجتماعها المقبل سيكون في الثاني من ديسمبر.

وتأتي هذه التحركات في أسواق النفط، في الوقت الذي تزداد فيه المخاوف من تداعيات الموجة الأخيرة لفيروس كورونا في أميركا وأوروبا والتي تهدد الطلب العالمي على الطاقة.