الكاظمي: على الحكومة القادمة العمل على إنشاء مشاريع جديدة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
موقعنا الجغرافي الاستثنائي يفرض عملاً استثنائياً لنعزز من قيمة موقع بلدنا

زاكروس عربية - أربيل 

أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم السبت (23 تشرين الأول 2021)، حاجة العراق إلى بنية تحتية استراتيجية بمواصفات عالمية للطرق والجسور، تتناسب مع الموقع الجغرافي للبلاد.

وقال الكاظمي خلال افتتاح المرحلة الأولى من طريق بغداد – حلة، بحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء الاتحادي: "علينا تأسيس بنية تحتية إستراتيجية للمواصلات من طرق وجسور وغيرها، بمواصفات عالمية، والأخذ بعين الاعتبار أن تكون على مستوى طموحات الأجيال المقبلة".

وأضاف أن "موقعنا الجغرافي الاستثنائي يفرض عملاً استثنائياً لنعزز من قيمة موقع بلدنا كحلقة وصل وتواصل بين محيطنا".

وتابع "نفتتح اليوم طريق بغداد - حلة، وقد تم الجزء الأول منه بنجاح، والعمل مستمر لإكمال باقي الأجزاء، وسنتابع التنفيذ عن كثب"، لافتاً "أننا أطلقنا خلال الفترة القصيرة لهذه الحكومة مشاريع مهمة في مجال الطرق والجسور، ومنها هذا المشروع، والطريق المؤدي إلى مدينة بسماية، وعدة جسور في الناصرية والموصل، فضلاً عن وضع الخطط لمشاريع مهمة، أبرزها الطريق الحلقي لمدينة بغداد، ومحافظات أخرى".

فيما أشار إلى أنه " بتنا نتطلع إلى إكمال هذه المشاريع خلال العام القادم، وعلى الحكومة القادمة العمل على إنشاء مشاريع جديدة في مجال الطرق والجسور، لتسهيل حركة المواطنين داخل المحافظات وخارجها".

وأعرب الكاظمي عن أمله فی العمل بجدية وسرعة لإتمام المشاريع المعمول فيها، من جميع العاملين" مضيفاً "نحن في سباق مع الوقت، ومسؤوليتنا أن نسلّم العراق للأجيال المقبلة بأفضل صورة ممكنة"، مبيّناً أن "العراق يحتاج إلى حشد جميع الجهود الحكومية، وجهود القطاع الخاص، لإيجاد حركة إعمار شاملة في مختلف المجالات، ولاسيما الطرق التي تمثل العصب الرئيسي للتجارة والنقل في أي بلد".

 وختم بالقول " العراق يستحق منا جميعاً بذل المزيد من الجهود، ويتعيّن على الجميع أن يكونوا على مستوى الطموح".

ت: رفعت حاجي