نيجيرفان بارزاني: قوة البارتي ردت كل المؤامرات والمستقبل مشرق

النسخة المصغرة
حجر الأساس للديمقراطية في هذه البلاد وضعه البارتي

زاكروس عربية – أربيل

قال نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد (26 أيلول 2021)، إن حزبه "يسير نحو مستقبل مشرق"، وذلك خلال كلمة ألقاها في الحملة الدعائية لحزبه في أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

وأضاف نيجيرفان بارزاني إنه في العام الماضي مرت كوردستان والمنطقة والعالم بشكل عام بأوضاع سيئة خصوصاً فيما يخص فيروس كورونا، مستذكرا الضحايا الذين فقدوا حياتهم بسبب  الجائحة، مؤكداً على العمل الجماعي "معاً لإنجاح وانتصار الحزب الديمقراطي الكوردستاني (البارتي)".

رئيس إقليم كوردستان أردف في كلمته أن حجر الأساس للديمقراطية في هذه البلاد بجميع ما تخللها من نواقص "قد وضعه البارتي ورئيس الحزب الديمقراطي كان الشخص الأول الذي قال إنه يجب حل مشكلاتنا عبر صناديق الاقتراع والانتخابات، وهذا الشرف كان من حصة البارتي".

كما نوه أن حزبه لم يقل إن ديمقراطية كوردستان "ليس فيها أية نواقص، ولم يقل إن جميع الأشياء كاملة وليست هنالك أية مشكلة"، مضيفاً "بلى هناك مشكلات ونواقص ولكننا مطمئنون بأن البارتي يسير نحو مستقبل مشرق".

وأشار إلى أنه في الحرب ضد داعش "ننظر شاكرين إلى المساعدات التي تم تقديمها من قبل المجتمع الدولي"، مستدركاً أن "الجهة التي كانت صامدة وكانت في مقدمة المواضع الدفاعية كانت قوات البيشمركة وذلك الرئيس- في إشارة إلى الرئيس مسعود بارزاني- الذي بقي ينام في سيارة لمدة ثلاثة أشهر ونصف ليبقى في مواجهة الوحوش الدواعش".

وأضاف أنه "بعد الاستفتاء كانت جميع المؤامرات تحاك من أجل عدم عودة البارتي إلى بغداد"، مستدركاً أن "الذي غير جميع الأشياء وأفشل مؤامرات الأعداء كان شيئا واحدا وهو قوة البارتي التي غيّرت جميع الأشياء".