شركات مصرية تبدأ العمل في مشاريع البنى التحتية والإسكان

النسخة المصغرة
توسيع علاقات العراق مع الدول العربية والمجاورة يمكن أن يصب في المصلحة الاقتصادية للبلاد


زاكروس عربية - أربيل

قالت مصادر عراقية مسؤولة، إن ما لا يقل عن أربع شركات مصرية تعمل حالياً في مشاريع بنى تحتية وطاقة في مناطق عدة من البلاد بينها محافظة البصرة، بينما تتفاوض على مشاريع أخرى في قطاع الإسكان.

عضو اللجنة المالية النيابية، رياض المسعودي، بيَّن أن توسيع علاقات العراق مع الدول العربية والمجاورة يمكن أن يصب في المصلحة الاقتصادية للبلاد، خاصة في قطاع الإسكان.

وكان السفير المصري في العراق، وليد محمد إسماعيل، الذي تولى مهمته في شباط الماضي، قد أوضح في تصريح للوكالة الرسمية، الأحد الماضي، أنه تم إنشاء محطات لتوليد الكهرباء في العراق وبعضها لنقل وتوزيع الطاقة، مشيراً إلى أن "مصر على استعداد كامل للمساهمة في القطاع الكهربائي".

وكشف عن قرب عقد اتفاقيات سياحية مع العراق، مشيراً إلى أن عدد الرحلات الجوية الأسبوعية بين البلدين بلغ أكثر من 14 رحلة "وكلها رحلات ممتلئة".

ولفت إلى أن مشروع إقامة مدن حرة مع العراق والأردن قائم والسعي جارٍ لاستكماله في أسرع وقت ممكن.

المسعودي أكد في تصريح لـ "العربي الجديد" على ضرورة الاستفادة من خبرة الشركات المصرية في مجال الإسكان، موضحاً أن "وجود مجمعات سكنية يمكن أن يسهم في حل أزمة السكن، ما ينعكس على تخفيف مشاكل أخرى يعاني منها المجتمع".

السفير المصري كان قد أشار الى أن هناك ثلاثة مشاريع سكنية ومشاريع طرق بين 3 إلى 4 مشاريع وأغلب المشاريع بتنفيذ من شركات حكومية مصرية.

وسبق للسلطات العراقية أن عقدت عدة لقاءات على هامش قمتي عمّان في آب 2020، وبغداد في حزيران من العام الجاري، مع مسؤولين مصريين وممثلي شركات بالقطاع الخاص بشأن مشاريع مختلفة.