التشكيلية الكوردية شكران بلال تجسد طبيعة عفرين في لوحاتها

النسخة المصغرة
تركز على معاناة وأوجاع المرأة والأطفال في لوحاتها

زاكروس عربية – أربيل

الفنانة التشكيلية، شكران بلال، هي من ضمن الفنانين الأوائل في كوردستان سوريا الذين بدأوا بممارسة الفن التشكيلي،  وهي من مواليد 1954، شاركت بلوحاتها الفنية في معرض لأطفال العالم بإيطاليا عندما كانت تبلغ من العمر 11 عاماً، وحصلت على جائزة في ذلك المعرض.

وفتحت الفنانة الكوردية أول معرض خاص لأعمالها وهي في سن الـ 17 من عمرها في مدينة عفرين بكوردستان سوريا.

الفنانة شكران بلال هي عضو في الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم والأدب، وشاركت في العديد من المعارض الفنية بــ "حلب وبيروت وباريس وديار بكر"، ونالت العديد من الجوائز المحلية والدولية.

يشار إلى أنها حاصلة على شهادة الفنون الجميلة من جامعة حلب ودرست أيضاً في معهد " فتحي محمد للفنون" في مدينة حلب.   

هذا وبحسب رواد ونقاد الفن التشكيلي فإن شكران بلال تجسد في لوحاتها طبيعة وفلكلور المنطقة التي تعيش فيها، كما تركز على معاناة وأوجاع المرأة والأطفال في لوحاتها.

معرض - زاكروس

معرض - زاكروس

معرض - زاكروس

معرض - زاكروس

معرض - زاكروس

معرض - زاكروس