الاقتصاد النيابية تحذّر من تفاقم الجريمة والانحراف نتيجة الفقر بسبب ارتفاع الدولار  

النسخة المصغرة
معدلات الفقر تقود إلى 5 أزمات

زاكروس عربية- أربيل

حذّرت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، اليوم الإثنين (19 تموز 2021)، من تفاقم معدلات تعاطي المخدّرات والجريمة،نتيجة الفقر الذي يواجهه الشعب بسبب ارتفاع الدولار مقابل الدينار العراقي.

وقالت عضو اللجنة، ندى شاكر في حديث حديث إعلامي تابعتها زاكروس عربية: إن "الوضع الاقتصادي في العراق شبه متوقف في ظل عدم وجود صناعة وزراعة"، مشيرة إلى أن "تداعيات ذلك تعني زيادة في البطالة، يقابلها زيادة في عدد السكان، وبالتالي ارتفاع في معدلات الفقر".

وأضافت أن "رفع سعر صرف الدولار قاد لارتفاع في أسعار المواد الغذائية والخدمات، وبالتالي الفقر"، لافتة إلى أن "معدلات الفقر تقود إلى 5 أزمات هي ارتفاع معدلات تعاطي المخدرات والجريمة والانحراف الإخلاقي، بالإضافة إلى التطرف والطلاق والتسرب من المدارس".

ولفتت إلى أنه "لايمكن تحقيق استقرار حقيقي في مجتمع نسبة الفقر مرتفعة فيه، والبطالة تقتل آمال الملايين من الشباب الخريجين الذين يحلمون شهاداتهم دون ،ي فرصة عمل ممكنة".

وتابعت أن "الفقر والأزمات التي يسهمان في ضرب البنية الاجتماعية العراقية، وتؤثر على تماسك الأسرة خاصة وأن معدلات الطلاق بلغت مستويات غير مسبوقة في السنوات الأخيرة"، مؤكدة "ضرورة الانتباه لخطورة الفقر والبطالة وتأثيرهما على مستقبل شعب، يعاني من تداعيات الخطط الاقتصادية التي لاتعالج الأزمات بل تزيدها تفاقما".

ت: رفعت حاجي