الكاظمي ينعي "قمّة شاهقة من قمم الشعر العراقي المعاصر" .. لميعة عباس عمارة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أشاد بتراثها وما قدمته للشعر العراقي والعربي.

زاكروس عربية – أربيل

نعى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة  (18 حزيران 2021)، الشاعرة الراحلة لميعة عباس عمارة، فيما أشاد بتراثها وما قدمته للشعر العراقي والعربي.

  وقال الكاظمي في بيان صدر عن مكتبه إنه "بهذا الرحيل المؤلم، تكون نخلة عراقية باسقة قد غادرت دنيانا لكنها تركت ظلالاً وارفة من بديع الشعر، وإسهاما لا ينسى في الثقافة العراقية ستذكره الأجيال المتعاقبة بفخر واعتزاز وتبجيل".  

وأضاف، "كانت السيدة لميعة عباس عمارة قمّة شاهقة من قمم الشعر العراقي المعاصر، ومنجزاً يفتخر به العراق والشعب العراقي من بين عناوينه الثقافية الخالدة، التي شيّدت مكانة العراق البارزة في الثقافة العربية وموروثها الثر.. وقد وجهنا بالتواصل مع عائلة الفقيدة وتقديم أي دعم أو تسهيلات مطلوبة، ووفق رغبتهم".  

وتابع، "الذكر الطيب للفقيدة، والصبر الجميل لأهلها ومحبيها وعائلتها التي نحسبها بحجم العراق بكل أطيافه وتنوع ثقافاته".  

  خذا ووجَّه وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، الجمعة، بطبع الأعمال الشعرية الكاملة للشاعرة الكبيرة لميعة عباس عمارة.   

وأوعز ناظم إلى دار الشؤون الثقافية العامة، "بتشكيل فريق عمل يضم كبار الأكاديميين والشعراء لجمع قصائد الشاعرة  لغرض نشرها في المجموعة الكاملة".    

وتأتي هذه المبادرة "اعترافاً بمكانة الشاعرة الرفيعة".    

وكانت وزارة الثقافة قد أصدرت قبل ساعات بياناً نعت فيه "رحيل الشاعرة الكبيرة وعدتها صوتاً متّفرداً في موجة الحداثة في المشهد الشعري العراقي".    

  ونعى مجلس إدارة فدرالية البيت المندائي في هولندا، وفاة الشاعرة العراقية لميعة عباس عمارة.  

وذكر المجلس في بيان إنه "بقلوب مؤمنة خاشعة لإرادة الحي العظيم تلقينا نبأ رحيل لميعة العراق إلى عالم الأنوار بعد سفر حياة مشرف سجلت فيه للعراق من خلال نبوغها الشعري حبا لا يضاهيه حب و رسمت للمرأة صفاتا وخصالا متميزة".      

وأضاف البيان "هنيئا لك يا لميعة ذلك السفر اللامع و هنيئا لنا بك أيتها المندائية الأصيلة و إن أفل نجمك في هذا العالم فأنه سيلمع من جديد في عالم كله نور ليس فيه زيف أو بطلان و سنبقى نتذكر مكانتك الأدبية الراقية وأشعارك الجميلة ما حيينا    ".