هجوم بطائرة مسيّرة على معسكر يضم قوات أميركية غربي بغداد

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
لم يسفر عن أي خسائر بشرية أو مادية

زاكروس عربية- أربيل

أفاد مسؤول أمني عراقي في بغداد، اليوم الاثنين (14 حزيران 2021)، بأن هجوماً جديداً بطائرة مسيّرة استهدف، فجر اليوم، معسكراً يضم قوات أميركية، ضمن وحدة مهام قوات التحالف الدولي للحرب على الإرهاب بقيادة واشنطن، غربي العاصمة بغداد، أصاب السور الخارجي للموقع المستهدف ولم يسفر عن أي خسائر بشرية أو مادية.

والهجوم الجديد هو الثاني من نوعه في غضون أقل من أسبوع واحد، إذ استهدفت ثلاث طائرات مسيّرة الموقع نفسه من دون تسجيل خسائر أيضاً، بالتزامن مع هجوم صاروخي استهدف قاعدة (بلد) الجوية في محافظة صلاح الدين شمالي العراق، والتي تستضيف متعاقدين في شركة أميركية لصيانة مقاتلات "أف-16" العراقية.

وبحسب مسؤول في قيادة عمليات بغداد، فإن طائرة مسيّرة ألقت مقذوفين متفجرين فوق معسكر "فيكتوريا"، المجاور لمطار بغداد الدولي غربي العاصمة، حيث تتواجد قوات أميركية، مبيناً أن الحادث لم يؤدِ إلى أي خسائر بشرية أو مادية، وقد سقط المقذوفان قرب السياج الخارجي الذي تتشارك فيه قوات عراقية مع القوات الأميركية في المعسكر ذاته.

ولفت إلى أن العملية هي الأولى من نوعها من ناحية استخدام طائرات تلقي مقذوفات، إذ أن المرات السابقة كانت بواسطة طائرات مسيّرة ملغمة، مؤكداً فتح تحقيق موسع في الاعتداء الجديد.

ت: رفعت حاجي