شيخ الأزهر: زيارة أخي البابا فرنسيس للعراق العزيز رسالة سلام وتضامن

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تحمل رسالة سلام وتضامن ودعم لكل الشعب العراقي

زاكروس عربية- أربيل

علّق فضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الجمعة (5 آذار 2021)، على زيارة بابا الفاتيكان التاريخية للعراق معتبراً إياها رسالة سلام وتضامن.

وقال شيخ الأزهر: إن "زيارة أخي البابا فرنسيس التاريخية والشجاعة للعراق العزيز، تحمل رسالة سلام وتضامن ودعم لكل الشعب العراقي".

كما دعا الدكتور أحمد الطيب للبابا بالتوفيق في رحلته، وأن "تحقق هذه الرحلة الثمرات المأمولة على طريق الأخوة الإنسانية".

وقد غادر البابا فرنسيس روما، اليوم الجمعة، في مستهل زيارة تستغرق 4 أيام إلى العراق.

وسيزور البابا أربع مدن منها الموصل التي كانت معقلا لتنظيم "داعش"، والتي مازالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع.

وسيزور البابا كذلك مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، وسيجتمع مع المرجع الديني علي السيستاني.

كما سيزور أربيل عاصمة إقليم كوردستان.

 وتعد هذه هي الرحلة رقم 33 للبابا إلى خارج إيطاليا، ومن المقرر أن يعود إلى روما صباح يوم الاثنين.

ت: رفعت حاجي