البابا من "سيدة النجاة": الصعاب جعلت الكثيرين من العراقيين يهاجرون بلدهم

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
الصعاب جزء من حياتكم اليومية أيها العراقيون

زاكروس  عربية - أربيل

 قال البابا فرنسيس من داخل كنيسة "سيدة النجاة"، اليوم الجمعة (5 آذار 2021)، لـ "جميع العراقيين" إن "الصعاب جزء من حياتكم اليومية".

ووجه البابا حديثه إلى المسيحيين قائلا "نجتمع اليوم في كاتدرائية سيدة النجاة هذه، ونتبارك فيها بدماء إخوتنا وأخواتنا الذين دفعوا هنا ثمن أمانتهم للرب غاليًا".

وأضاف "أعانقكم جميعاً بمودة أبوية وأشكر الله على لقائنا اليوم، أنتم بصفتكم أساقفة وكهنة جميعاً تشاركون بأفراح المؤمنين وهمومهم"، وقال "نحن نعلم كم هو سهل أن نصاب بفيروس الإحباط ومع ذلك منحنا الله لقاحاً له".

كما توجه بالقول للعراقيين "الصعاب جزء من حياتكم اليومية أيها العراقيون، الصعاب جعلت الكثيرين من العراقيين يهاجرون بلدهم".

وأكد ضيف العراق على "شراكة واحدة مع الجميع"، معتبراً أن "شهادة الوحدة الأخوية مهمة".

وكانت "سيدة النجاة" قد استهدفت عام 2010 باعتداء تخللته عملية احتجاز رهائن انتهت بمقتل 53 شخصا.

وغادر البابا فرنسيس كنيسة سيدة النجاة متوجهاً إلى كنيسة مار يوسف في بغداد، بعد إن كان وصل في وقت سابق من اليوم  إلى العاصمة بغداد، قادماً من روما، في زيارة تستغرق ثلاثة أيام.