الديمقراطي الكوردستاني: الحادثة تمنح الجماعات الخارجة عن القانون الفرصة للتعامل مع الأحداث بشكل مزاجي

النسخة المصغرة
العمل الشعبوي الفوضوي الذي يهدد السلم الأهلي والأمن والاستقرار

زاكروس عربية - أربيل

وصف بيان صادر عن الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم السبت (17 تشرين الأول 2020) حادثة إضرام النار من قبل أنصار الحشد الشعبي في مقر الحزب ببغداد، بـ  "العمل الشعبوي الفوضوي الذي يهدد السلم الأهلي والأمن والاستقرار"، مطالباً الحكومة العراقية اتخاذ اجراءات قانونية ضد تلك المجموعة التي تسببت بنشر الرعب والذعر بين العوائل الساكنة في حي الكرادة.

ونوه البيان إلى ما التصعيد الذي سبق الحادثة  عبر "التهديدات من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية"، ومن ثم قيام  "مجموعة من الخارجين عن القانون  بالدخول إلى مقر الفرع عنوة وبعد الاعتداء على حماية المقر العزل أضرمت النار بالبناية ما أدى إلى احتراق جميع الأثاث وإلحاق خسائر مادية كبيرة بالبناية ومحتوياتها"

كما أدان البيان "هذا العمل الشعبوي الفوضوي الذي يهدد السلم الأهلي والأمن والاستقرار في العاصمة الحبيبة بغداد"، وطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق دقيق واتخاذ اجراءات قانونية ضد" تلك المجموعة التي تسببت بنشر الرعب والذعر بين العوائل الساكنة في حي الكرادة".

وشدد البيان على أن هذه "الممارسات الفوضوية لاتحل المشاكل والخلافات بل تعقدها أكثر وأكثر، وتمنح الجماعات الخارجة عن القانون الفرصة للتعامل مع الأحداث بشكل مزاجي والعبث بالأمن والاستقرار في البلاد".

نوه البيان بأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يدعو جميع القوى السياسية العراقية إلى "ضرورة حل الخلافات عبر الحوار والوسائل الدبلوماسية والحضارية، ويطالب جميع القوى التي تؤمن بدولة المؤسسات وسلطة القانون أن تقف بوجه أية جهة تحاول الإخلال بالأمن والاستقرار وضرب الوحدة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي".

 كما أكد الحزب أن "حرق العلم الكوردستاني والاستهزاء برمز شعب ناضل عقود من الزمن من أجل الحرية والديمقراطية للعراق عمل لا أخلاقي، لان العلم يمثل رمزاً للتطور والحضارة والمدنية ".

اختتم البيان بتحميل "الجهة التي قامت بالتحشيد لهذا الفعل اللاحضاري كامل المسؤولية القانونية، مطالبين الحكومة الاتحادية العراقية باتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضد هكذا تصرفات لامسؤولة حفظا للأمن وردعاً لكل من تسول نفسه العبث بالأمن والاستهتار بالقانون وسلطة الدولة".

هذا وأضرم أنصار الحشد الشعبي، في وقت سابق من اليوم النيران في مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني بمنطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد.

 

COVID-19
المصابون
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المتعافون
28,923,379
المصابون
58,277
الوفيات
2,060
المتعافون
35,899
المصابون
413,215
الوفيات
10,021
المتعافون
347,396