الولايات المتحدة تحيي ذكرى هجمات سبتمبر وترامب يغيب

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
استخدمت فيها طائرات مدنية مختطفة انطلقت من ثلاثة مطارات مختلفة

زاكروس عربية – أربيل

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الجمعة (11 أيلول 2020) إن ذكرى هجمات سبتمبر لن تغيب عن الولايات المتحدة، وأضاف أن الدعم لكل ضحايا الهجمات سيستمر.

وأشار ترامب إلى أن بلاده نجحت في القضاء على زعيم تنظيم داعش، السابق أبو بكر البغدادي، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني "اللذين تسببا في مقتل جنود أميركيين"، إلا أنه لن يشارك في مراسيم الإحياء السنوية وكلف نائبه بذلك.

يأتي هذا التصريح في الذكرى السنوية التاسعة عشر لأحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، التي أدت لمقتل نحو 3 آلاف شخص في هجمات إرهابية هي الأعنف في تاريخ الولايات المتحدة، استمرت لنحو ساعة ونصف، استخدمت فيها طائرات مدنية مختطفة انطلقت من ثلاثة مطارات مختلفة.

المهاجمون الـ 19 الذين اتهموا بالمشاركة في العملية بين خاطفين ومخططين ينتمون لتنظيم القاعدة، هاجموا مباني رئيسية في مدينتي نيويورك وواشنطن، بما في ذلك البرجين الرئيسيين في مركز التجارة العالمي ومبنى البنتاغون، فيما وقع هجوم آخر في سماء ولاية بنسلفانيا حيث تحطمت طائرة، يعتقد أنها كانت متجهة إلى واشنطن لشن هجوم على مبنى الكابيتول أو البيت الأبيض.

من جانبه، سيقوم المرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن بزيارتين: الأولى في الصباح في نيويورك للمراسم السنوية لذكرى ضحايا الاعتداءات البالغ عددهم نحو ثلاثة آلاف في مركز التجارة العالمي، والثانية لموقع شانكسفيل في بنسلفانيا.

ولن يلقي نائب الرئيس السابق أي كلمة في موقع نصب "غراوند زيرو" للضحايا في مانهاتن إذ إن الخطب التي سجلت مسبقا بسبب وباء كوفيد-19 هذه السنة مخصصة تقليديا لأقرباء الضحايا.

COVID-19
المصابون
31,852,024
الوفيات
976,599
المتعافون
23,451,644
المصابون
42,386
الوفيات
27,324
المتعافون
1,553
المصابون
327,580
الوفيات
8,682
المتعافون
261,757