وزير المالية العراقي: العراق من أكثر البلدان المتضررة من قرار خفض نسبة الإنتاج

النسخة المصغرة
وهذه المعادلة قلقة جداً

أكد وزير المالية العراقي، علي علاوي  أن النفط مصدر لا بديل عنه للعراقيين، موضحاً أن الموازنة العراقية مبنيّة على فرضيتين: إحداهما متذبذبة، وأخرى ثابته، وهي رواتب ومخصصات التقاعد والعاملين.

وأكد نائب رئيس الوزراء العراقي وزير المالية علي علاوي، اليوم الأحد، في حديث لـ"الشرق الأوسط" أن "العراق من أكثر البلدان المتضررة من قرار خفض نسبة الإنتاج، ومعظم الدول لديها صمامات أمان من صناديق استثمارية وإمكانية مالية كبيرة خارج النفط، لكن العراق لا يوجد لديه شبكة حماية في حال هبوط أسعار النفط، فالنفط مصدر لا بديل عنه للعراقيين، ولا بد بأخذ وضع العراق في عين الاعتبار في هذه المرحلة".

وفي سؤال حول كون هذه المشاريع ستستغرق وقتاً طويلاً، في مقابل أن العراق مطالب بسد العجز وتوفير رواتب العاملين والمتقاعدين للأشهر المقبلة، أجاب علاوي: "لدينا في العراق مشكلات مالية آنية فورية متعلقة بالعجز وفقدان المرونة، والموازنة العراقية مبنية على فرضيتين: إحداهما متذبذبة، وهي أسعار النفط وكمية إنتاجه، والثانية ثابته، وهي رواتب ومخصصات التقاعد والعاملين، وهذه المعادلة قلقة جداً".

وأوضح، مبعوث رئيس الوزراء العراقي، في مقر إقامته بالرياض أمس، أن "لدى العراق خطة للتوجه نحو تحقيق التوازن الاقتصادي والمالي مع دول الجوار، وأن تكون السوق العراقية مفتوحة للجميع بعيداً عن الإضرار بطرف معين"، مبيناً أن "الحكومة تسعى لحث الشركات السعودية على المساهمة في إعادة إعمار البلد"، مشدداً على أن "العراق بحاجة إلى دعم مالي فوري حتى تستطيع الحكومة الوفاء بتعهداتها تجاه الموظفين".

رفعت حاجي.. Zagros tv

COVID-19
المصابين
10,820,163
الوفيات
519,274
المعافين
6,040,911
المصابين
6,403
الوفيات
214
المعافين
2,078
المصابين
51,524
الوفيات
2,050
المعافين
26,267