اعتقال مفتي تنظيم داعش في الجانب الأيمن من الموصل

النسخة المصغرة
هو المسؤول عن اصدار الفتاوى الخاصة بإعدام عدد من العلماء ورجال الدين الذين امتنعوا عن مبايعة داعش


أعلنت خلية الإعلام الأمني اعتقال مفتي تنظيم داعش، المعروف بأبي عبدالباري، والذي كان وراء تفجير جامع النبي يونس إبان سيطرة التنظيم على مدينة الموصل في 2014

وقالت خلية الإعلام الأمني عبر بيان اليوم الخميس أن "فوج سوات التابع لقيادة شرطة نينوى وبناءً على معلومات دقيقة وبعد البحث والتحري والمتابعة المستمرة تمكن من إلقاء القبض على مسؤول فيما يعرف بالشرعية ومفتي داعش المعروف (شفاء النعمة) المكنى (أبو عبد الباري)".

وأضافت الخلية أن "المعتقل كان يعمل إمام وخطيب في عدد من جوامع المدينة والمعروف بخطبه المحرضة ضد القوات الأمنية والتي كان يحرض على الانتماء لداعش ومبايعته ويثقف للفكر التكفيري المتطرف خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل".

وأوضحت الخلية أن "أبي عبدالباري يعتبر من القياديين في الصف الاول لعصابات داعش وهو المسؤول عن اصدار الفتاوى الخاصة بإعدام عدد من العلماء ورجال الدين الذين امتنعوا عن مبايعة داعش، كما أنه المسؤول عن إصدار فتوى لتفجير جامع النبي يونس عليه السلام، وقد تم القبض عليه في منطقة (حي المنصور) في الجانب الايمن لمدينة الموصل".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv

COVID-19
المصابون
31,852,024
الوفيات
976,599
المتعافون
23,451,644
المصابون
42,386
الوفيات
27,324
المتعافون
1,553
المصابون
327,580
الوفيات
8,682
المتعافون
261,757