محادثات ثلاثية في موسكو والجانب السوري يطالب التركي بالإنسحاب الفوري والكامل

النسخة المصغرة
وخاصة في ما يتعلق بإخلاء المنطقة من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب-اللاذقية وحلب-حماة

استضافت موسكو يوم أمس الاثنين، محادثات ثلاثية بين ممثلين عن سوريا وتركيا، وعدد من المسؤلين الروس، حسب وسائل الإعلام السورية الرسمية .

وأوضحت وكالة (سانا) وقناة (الإخبارية)السوريتين، أن الجانب السوري، الذي مثله رئيس مكتب الأمن الوطني، اللواء علي مملوك، طالب الطرف التركي، الذي شارك منه في المحادثات الثلاثية رئيس جهاز المخابرات، حقان فيدان، "بالالتزام الكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضا وشعبا"، إضافة إلى "الانسحاب الفوري والكامل من الأراضي السورية كافة".

كما أوضحت أن الجانب السوري دعا إلى "ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب المؤرخ بيوم 17 سبتمبر 2018، وخاصة في ما يتعلق بإخلاء المنطقة من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب-اللاذقية وحلب-حماة".

وشدد مملوك على أن "الدولة السورية مصممة على متابعة حربها ضد الإرهاب وتحرير كل منطقة إدلب وعودة سلطة الدولة إليها بما يكفل الأمن والأمان للمواطنين السوريين الذين تستخدمهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية في تلك المنطقة".

وجرت هذه المحادثات، بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن التوصل إلى اتفاق مع تركيا حول وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من 9 يناير، بينما قالت وزارة الدفاع التركية إن الهدنة دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل 12 يناير.

يشار ان الرئيس الروسي الذي زار الإسبوع الماضي دمشق في زيارة مفاجئة أشار خلال حديثه مع الأسد: أنه "الآن يمكن القول بكامل الثقة أنه تم اجتياز مسافة كبيرة في طريق استعادة كيان الدولة السورية وحدة الأراضي للبلد”.

رفعت حاجي.. Zagros tv

COVID-19
المصابين
18,834,716
الوفيات
707,158
المعافين
12,024,636
المصابين
15,500
الوفيات
586
المعافين
9,551
المصابين
137,556
الوفيات
5,094
المعافين
98,442