وزير الدفاع التركي يعلن البدء بتنفيذ المرحلة الأولى لإقامة المنطقة الآمنة

النسخة المصغرة
تعهد قائد قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون لتنفيذ الاتفاق

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة بدأ العمل بكامل طاقته وبدأ تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانياً لإقامة منطقة آمنة في شمال شرقي سوريا.
وقال أكار، في تصريحات خلال جولة تفقدية للوحدات العسكرية بولاية إزمير غرب تركيا أمس السبت، إن "أولى الطلعات المشتركة للمروحيات مع الجانب الأميركي أجريت اليوم، كما تم البدء بتدمير مواقع وتحصينات الإرهابيين، شمال شرقي سوريا (في إشارة إلى مواقع وحدات حماية الشعب الكوردية في شرق الفرات)، متحدثاً عن نقاط مراقبة ودوريات مشتركة مع الجانب الأميركي.

وقالت مصادر محلية إن قوات (قسد) أوقفت عمليات تجهيز الخنادق والأنفاق العسكرية في ريف رأس العين الغربي قرب الحدود مع تركيا، وفككت الآليات والمعدات الخاصة بالحفر ونقلتها بعيداً عن المنطقة الحدودية.
من جهته، تعهد قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، بالتعاون لتنفيذ الاتفاق. ونقل الشرق الأوسط عن عبدي أنه في محاولة للتقارب مع دمشق، قال: "نطلب من دمشق التفاوض مع ممثلي الإدارة الذاتية و(قوات سوريا الديمقراطية) وترجيح الحل السياسي، وذلك على مبدأ الاعتراف بالإدارات الذاتية الديمقراطية، والاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الكوردي ضمن إطار سوريا".
بينما عبر النظام السوري عن رفضه القاطع للاتفاق التركي - الأميركي وحمل الكورد المسؤولية.

 

رفعت حاجي.. Zagros tv