ظريف: نرفض اتفاقية غراهام وأي مفاوضات تشترط عدم التخصيب

النسخة المصغرة
و أرادت إيران أن توقع هذه الاتفاقية والاتفاقيات الشبيهة بها لما وصلت الأمور الآن

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن طهران ترفض مقترح التوقيع على "اتفاقية 123"، الذي طرحه السيناتور الأميركي، ليندسي غراهام، أحد صقور الكونغرس ورئيس لجنة القضاء بمجلس الشيوخ، والذي كلفه الرئيس دونالد ترمب، بإعداد مشروع لاتفاق جديد مع إيران ليحل محل الاتفاق النووي الذي انسحب منه في أيار/مايو 2018.

وقال ظريف، في كلمة له اليوم الأربعاء، بثها التلفزيون الإيراني، إن "اتفاقية 123 التي اقترحها غراهام الذي كلفه الرئيس الأميركي بالتفاوض، تحتوي على 9 شروط وأهمها عدم التخصيب وهذا ما نرفضه"، مؤكداً: "لو أرادت إيران أن توقع هذه الاتفاقية والاتفاقيات الشبيهة بها لما وصلت الأمور الآن إلى هذه المرحلة من التوترات".

وتفرض "اتفاقية 123" من الدول، التي تعقد صفقات نووية مع الولايات المتحدة، التوقيع على معايير حظر الانتشار النووي، حيث وقعت أكثر من 40 دولة.

وكان ظريف قد ذكر في وقت سابق أن معاقبته تمت بسبب رفضه لقاء ترمب، وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة إدراج ظريف في قائمة العقوبات بسبب دوره كملحق لمكتب المرشد، علي خامنئي، باعتباره جهازه الدعائي للدفاع عن اضطهاد النظام للشعب الإيراني وقمعه لحرية التعبير ودعم الإرهاب.

رفعت حاجي.. Zagros tv