السفارة الأمريكية تطالب عبد المهدي بإخراج فصائل الحشد من المناطق المحررة

النسخة المصغرة
وجود الفاعلين الذين لا يخضعون لسيطرة الحكومة الكاملة ينشر المخاوف بين الكثير من النازحين ويثنيهم عن العودة

حثّ القائم بأعمال السفارة الأميركية لدى العراق جوي هود، الحكومة الاتحادية على سحب فصائل مسلحة غير خاضعة لسلطة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي من المناطق المحررة من قبضة داعش.

وقال هود في مقابلة متلفزة اليوم الاثنين، ان "المسألة الاساسية هي اخراج كل الفاعلين المسلحين غير الخاضعين لسلطة القائد العام للقوات المسلحة من هذه المناطق لكي يتسنى لافراد الشرطة المحلية الذين يتم تجنيدهم من بين السكان المحليين توفير الامن والتصدي لأي تهديدات محتملة وحينها تبقى قوات الجيش خارج المدن".

واضاف ان "وجود الفاعلين الذين لا يخضعون لسيطرة الحكومة الكاملة ينشر المخاوف بين الكثير من النازحين ويثنيهم عن العودة الى دورهم وهذا وضع يصعب عمليات نزع الالغام وتنفيذ مشاريع تثبيت الاستقرار ومن ثم عودة النازحين الى بيوتهم في نهاية المطاف".

رفعت حاجي.. Zagros tv