أسرار مذهلة ستسمع عنها أول مرة عن الاهرامات

النسخة المصغرة
4,000 سنة على بناء الأهرامات، لا يزال الغموض يكتنف العديد من جوانبها

تبقى  الاهرامات المصرية، قبلة اي زائر يتوجه الى مصر، او سائح يريد ان يمتّع ناظريه، او يطفىء نار فضوله، بمعرفة اسرارها وخفاياها، مثلما انغمس العلماء في البحث والتحقق عن اسرار الاهرامات ال118 ، على أمل إكتشاف حقائق تساعد في تكوين نظرياتٍ ما زالت عالقة.

فبعد أكثر من 4,000 سنة على بناء الأهرامات، لا يزال الغموض يكتنف العديد من جوانبها، ويخفي الكثير من مميزاتها واسرارها، وبالأخصّ حول الطرق التي إتّبعها الفراعنة في بنائها، الامر الذي فتح شهية الكثير من العلماء، للجلوس على مائدة اسرارها، للاغتنام من قصص وغوامض الاهرامات الدسمة

تمتلك هذه الهياكل الضخمة العديد من الأسرار غير المكتشفة بعد، بالإضافة إلى الممرات السرية، والغرف المخفية المتعددة، مما يجعل منها واحدة من عجائب الدنيا السبع، واليك بعض ما  توصّل اليه العلماء من معلومات حول اهرامات مصر, والتي ربما تسمع بعض منها لاول مرة:

لون الأهرامات الأساسي أبيض، أدّت العوامل الطبيعيّة إلى تجريد الأهرامات من طبقة الحجر الجيري الأبيض الذي كان يغطيها، اذ كانت تبدو كانها ماسة من بعيد تعكس ضوء الشمس الساقط عليها.

2-هرم الجيزة حافظ  على لقب أطول هيكل لمدة 3871 عاماً، حتّى  إنتزعت كنيسة  Lincoln Cathedral اللقب منه عام 1311.

3-يبقى الهرم الأكبر في الجيزة، الأعجوبة الوحيدة من عجائب الدنيا السبعة، التي ما زالت موجودة حتى يومنا الحاظر.

4-يُقدّر عدد العمال الذين شاركوا في بناء الهرم الواحد بنحو 100,000 عامل.

5- أهرامات الجيزة تواجه شروق الشمس، بينما بُنيت الأهرامات الثلاث على الضفة الغربيّة لنهر النيل في موقعٍ يواجه غروب الشمس، ويُعتقد بأنّ لهذا دلالة على عالم الموتى لإرتباطه في غروب الشمس في الأساطير المصرية القديمة .

7- أشرف وزير الفرعون زورس  أمحتوب على بناء  أوّل الأهرامات المصرية وهو الهرم المدرج، ليكون أول مهندس للأهرامات.

8-تقنية بناء الأهرامات تغيّرت مع الوقت، برغم عدم التمكن من تحديد الطريقة التي شُيّدت بها الأهرامات لحد الان، ولكن تشير الأبحاث أنّ التقنيّة المتّبعة قد تغيّرت مع الوقت.

9- استغرق  بناء الهرم الواحد حوالي 20 سنة، لذا كانوا ، على الأغلب، يعملون على بناء عدّة أهرامات في الوقت نفسه.

10-تعرضت الأهرامات في القرن الـ12 عشر، لمحاولة الهدم، من قبل العزيز، وهو ثاني سلطان أيوبي في مصر،  هدم الأهرامات في القرن الـ12، إلّا أنّ مهمّته باءت بالفشل، لمتانة هذه المنشآت، وإقتصرت على ضرر هرم منقرع.

zagros

11- حرا رة الأهرامات في داخل الاهرامات تبقى ثابتة 20درجة مئوية، بالرغم من الحرّ الشديد في مصر.

12- لم يبنِ الأهرامات عبيد وسجناء، بل، وعلى عكس المعروف، كانوا عمّالاً مدفوعي الأجر يعملون ضمن نوبات عمل.

13-  بعد 800 سنة على إنتهاء حقبة بناء الأهرامات في مصر، بدأ بناء أهرامات المروي النوبيّة ، التي ما زالت موجودة حتّى الآن على الضفة الشرقيّة من نهر النيل في شمال السودان.

علماء روس واسرار مذهلة عن الاهرامات

تمكّن العلماء في مجال الآثار والعلوم الطبيعيّة والحسابيّة، من الكشف عن العديد من الحقائق المفيدة والجديدة، عندما قرر باحثان روسيان بناء عدد من الأهرامات، بارتفاعات ونسب مختلفة،  أبرزهم بلغ طوله 144 قدم، وبموافقة الحكومة الروسية، بحسب  شبكة "ديسكفري ساينس" ليتوصلا الى مجموعة من الاسرار والحقائق التي لم تكن معروفه لديهم  من قبل وهي:

1- الأهرامات تساهم في تحسين نظام المناعة في الكائنات الحية، وزيادة كرات الدم البيضاء، وكذلك تعمل على تجديد انسجة الجسم.

2- البذور المخزنة في الهرم لمدة تتراوح ما بين يوم إلى 5 أيام يزيد حجمها بنسب من 30 إلى 100%.

3-لوحظ تحسن نسب الأوزون فوق منطقة الهرم، الذي بني في بحيرة سيليغير.

4-  انخفاض حدة وشدة النشاط الزلزالي، بصورة كبيرة، بالقرب من المناطق البحثية الهرمية، مع انخفاض حدة الطقس القاري بصورة كبيرة.

5-تم استخراج نفط أقل في اللزوجة بنسبة 30%، وفقا اختبارات أكاديمية موسكو للنفط والغاز، في منطقة بشكيريا، حيث الاهرامات التي شيدها الباحثون جنوبي روسيا.

6- أجرى الباحثان دراسة على 5 آلاف سجين ، وبالفعل لاحظ الباحثان تحسنا كبيرا في معدلات العنف، وتحسنا كبيرا في سلوكهم العام، عندما تناول السجناء الملح والفلفل وتعرضوا لمجال الطاقة الهرمي.

7- اظهرت الاختبارات القياسية للأنسجة،  أنها تكون قادرة بعد تعرضها لطاقة الأهرامات على تحمل أي عدوى فيروسية أو بكتيرية.

8- المواد المشعة تنخفض مستوياتها بصورة كبيرة داخل الهرم.

9- شحن تلقائي للمكثفات.

10- تغييرات هامة يحدثها الهرم في درجات حرارة الموصلات الفائقة وأشباه الموصلات والكربون النانوية.

11- المياه داخل الهرم تبقى سائلة حتى مع درجات الحرارة 40 درجة مئوية تحت الصفر.

حقائق اخرى مذهلة

من المؤكد ليس طول وحجم وطريقة البناء هي ماحيرت العالم فقط، اذ هناك  الكثير من الاسرار تنتظر اكتشافها، والتي نسمع عنها بين الحين والاخر، واخرها ما نشرته  صحيفة "الأقباط اليوم"، والحقيقة ذهلت عندما قراتها اول مرة، كونها من الامور المهمة التي تستحق الوقوف عندها، لذااحببت ان اشرككم بها.

zagros

1-الحجر الواحد فى الهرم وزنه ما بين 2 طن إلى 15 طن و عدد أحجار الهرم حوالى 2 مليون و 600 ألف حجر.


2-ارتفاع الهرم 149.4 م، ,,ناطحة سحاب حوالى 48 دور"

3-وزن حجر الجرانيت الذي فى سقف حجرة الملك 70 طن ,,!!ما يدعو للتساؤل عن طريقة حمله وتركيبه في السقف.


4-ارتفاع الهرم 149.4 متر ,, و المسافة ما بين الأرض و الشمس 149.4 مليون كيلو متر، وهذه أكيد ليست مصادفة.

5-مكان الهرم فى المنتصف بالضبط،  بالنسبه للقارات الخمس.

6-ممر الدخول للهرم يشير إلى النجم القطب الشمالي و الدهليز الداخلي يشير إلى نجم الشعره اليمنية.

 

7-لو وضعت قطعة لحم في حجرة الملك، سترى انها تنشف دون أن تتعفن.

8-لو تركت موس حلاقة مثلوم عدد معين من الساعات في الهرم، سيعود حادا مرة أخرى.

9- لو جلبت أي نبات .. سينمو  بصورة أكبر من نموّه خارج الهرم.

10_محيط الهرم مقسوم على ارتفاع الهرم = 3.14
11- اقسم محيط غرفة الملك على الارتفاع= 3.14

12-تابوت الملك اقسم محيطه على ارتفاعه = 3.14 وأكيد كل ذلك ليس صدفة


13-الهرم الأكبر بالنسبة للنظام الفلكي يقع تحت أكبر نجم فى السماء.

سوسن البياتي:: Zagros tv