أمير الناي الكوردي يترجل من صهوة حصانه مودعاً بعد 83 عاما من الجمال

النسخة المصغرة
أغني الأرشيف الكوردي القديم للفن بمعزوفاته البارعة

ودّعنا يوم أمس الجمعة، 1/2/2019 أمير الناي والمزمار الكوردي، الفنان عكيدي جمو، في العاصمة الأرمينية ييريفان، عن عمر ناهز الـ 83 عاماً، مخلفاً إرثاً كبيراً من الفن والأدب.

عكيد جمو عازف الآلات الكوردية الأصيلة كـ ( الناي – زرنا – قرنيط – دودك – بلور ...) أغني الأرشيف الكوردي القديم للفن بمعزوفاته البارعة، مع المغنين الكبار بعراقة الفن من يزيديين ومسلمين وأرمن منهم( شروي برو – عافوي أسد –كربيتي خاجو – سوسكا سمو – آسيكا قادري – كوليزارا عطار – عكيدي تيجر – محمدي موسي ... وغيرهم ) .

حيث مضى عقوداً من الزمن في الإبداع ، لذلك يعتبر أحد اعمدة الفن الكوردي العريق، أدخلو الفن الى التسجيل في راديو بغداد وييريفان، فقد عمل لأكثر من 37 سنة في راديو ييريفان وحدها، وهو أحد مؤسسي المسرح الكوردي هناك، وكذلك كتب نصوص المسرحية لأمثال الفنانين ( فيريكي ئوسف – ميكائيلي رشيد) وغيرهم ..

ولد عكيدي جمو عام 1932 في قرية جوبانكارا بأرمينيا، وهاجر أبواه الى تبليسي العاصمة الجورجية، بسبب الحرب العالمية، لكنه عاش يتيم الأبوين عندما توفت أمه وهو في الثانية عشرة من عمره ثم لحق بها والده، ليعيد عكيد ادراجه الى ييريفان وبقي فيها الى يوم رحيله يوم امس الجمعة، وبذلك فقد الفن الكوردي الأصيل أحد أعمدتها العريقة.

رفعت حاجي.. Zagris tv