إحتجاجات بستر صفراءة في البصرة مطالبة باستقالة المحافظ

النسخة المصغرة
الوضع في البصرة يتجه نحو التصعيد ولن تتوقف الاحتجاجات

انطلقت مظاهرة في البصرة يوم أمس الثلاثاء، ارتدى فيها المتظاهرن الستر الصفراء تيمنناً لإحتجاجات باريس،  مطالبين الحكومة العراقية الإيفاء بوعودها، ثم دعا من خلالها رئيس المجلس العشائري في البصرة رائد الفريجي، محافظ البصرة أسعد العيداني، إلى تقديم استقالته متهماً إياه بالاعتداء على احد المتظاهرين.

كما حذرالفريجي من تصاعد موجة التظاهرات في البصرة  قائلاً إن "الوضع في البصرة يتجه نحو التصعيد ولن تتوقف الاحتجاجات بدون تنفيذ المطالب التي وعدت الحكومة العراقية بتحقيقها".

وقال الفريجي، في تصريح إعلامي إن "العيداني فشل في اداء مهامه منذ توليه المنصب، وهو عاجز تماماً عن التفاعل مع مجريات الأحداث الساخنة التي تشهدها البصرة". مشيراً إلى أنه "يتوجب على العيداني تقديم استقالته وترك البصرة تواجه مصيرها المتردي منذ عدة سنوات".

ونشر ناشطون مقطعاً مصوراً للمحافظ أسعد العيداني، فور خروجه من مبنى الحكومة المحلية، لتتعرض سيارته الخاصة، إلى ضرب بالأيدي والأرجل من قبل عدد من متظاهري "الستر الصفر".

رفعت حاجي.. Zagros tv