يونامي تدين تفجيرات بغداد: محاولات سافرة لزعزعة الاستقرار

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
محاولات السافرة لزعزعة الاستقرار

زاكروس عربية - أربيل

أدانت بعثة الأمم المتحدة في العراق، يونامي، اليوم الاثنين(17 كانون الثاني 2022)، التفجيرات التي وقعت ليلة أمس في العاصمة بغداد، واصفةً إياها بالمحاولات السافرة لزعزعة الاستقرار.

جاء ذلك خلال بيان قالت من خلاله : "ندين بشدة التفجيرات التي وقعت في الأيام الأخيرة في بغداد، وندعو السلطات إلى محاسبة الجناة، كما نحث الأطراف المعنية على مواجهة تلك المحاولات السافرة لزعزعة الاستقرار عن طريق التحلي بضبط النفس وتكثيف الحوار للتصدي لأزمات العراق".

 ووقع انفجار ليلة أمس الأحد، في ساحة الواثق أمام مصرف جيهان ضمن محلة 904، في حين وقع انفجار ثان استهدف مصرف كوردستان بالقرب من المسرح الوطني.

 وأعلنت خلية الإعلام الأمني، ليلة أمس الأحد، أن القوات الأمنية فتحت تحقيقاً في حادثين متزامنين في منطقة الكرادة ببغداد.

وأشار بيان الخلية إلى أن الأول نجم عن عبوة صوتية على مصرف جيهان قرب المسرح الوطني، والثاني كان عبارة عن انفجار عبوة صوتية أيضاً استهدفت مصرف كوردستان بالقرب من ساحة الواثق.

ولفت البيان إلى أن الحادثين أسفر عن إصابة مواطنين اثنين بجروح طفيفة.

هذا وكانت مصادر أمنية أكدت في وقت سابق من ليلة أمس أن عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق، انفجرت مستهدفة مصرف جيهان في ساحة الواثق في الكرادة، متسببة بأضرار جسيمة بواجهة المصرف حيث أدى إلى سقوط السياج الخارجي للمصرف وتضرر عجلة متوقفة بمكان الحادث، بالإضافة إلى إصابة أحد منتسبي حماية المصرف.

فيما استهدف التفجير الآخر مصرف كوردستان، والذي تم عبر عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق.

إلى ذلك، أكد قائد عمليات بغداد الفريق الركن أحمد سليم وقوع جريحين بتفجير عبوتين أمام مصرفين في منطقة الكرادة.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن سليم قوله إن "هناك تفجيرين استهدفا مصرفين في منطقة الكرادة"، لافتا إلى أن "الانفجار الاول كان على مصرف جيهان قرب المسرح الوطني مقابل مستشفى الحسين العسكري، بينما الثاني استهدف مصرف كوردستان قرب ساحة الواثق".

يذكر أن العاصمة بغداد شهدت مؤخراً سلسلة من الاستهدافات طالت مقرات رسمية والمنطقة الخضراء، حيث لاقت إدانات من عدة جهات رسمية محلية ودولية.