المطبوعات

كانت دار عائلته أشبه بصالون أدبي وثقافي وسياسي، يؤمّه المثقفون والأدباء والسياسيون
معظم قصص هذا العالم حقيقيّة، استنبطتها من أرض وسماء وضفافيّ ومسمعيّ الواقع