الصحف

مبينا أن حملة كهذه ستحتاج إلى إرسال آلاف الجنود الأميركيين إلى العراق
فهدف إقامة الدولة الكوردية المستقلة، التي تشمل أيضاً أكراد تركيا وسوريا وإيران، لا يزال قائماً ووارداً
منظمة العفو الدولية كانت أعلنت الجمعة أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، ارتكبت جرائم حرب شمال سوريا