الشرق الاوسط

"يتعين على الاتحاد الأوروبي ألا يسمح بقتل رجل بريء بهذه الطريقة غير الإنسانية"

فيما عمت الاحتجاجات مدنا عدة في الجنوب الإيراني النائي الفقير، قبل أن تتوسع أكثر لاحقا، حيث صدحت هتافات الموت للمرشد علي خامنئي والرئيس إبراهيم رئيسي.