واشنطن تأمر عائلات دبلوماسييها في كييف بمغادرة أوكرانيا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
الرعايا الأميركيين في أوكرانيا يجب أن يدركوا أن أي عملية عسكرية روسية

زاكروس عربية - أربيل

أمرت الولايات المتحدة عائلات دبلوماسييها في كييف بمغادرة أوكرانيا "بسبب التهديد المستمرّ بعمل عسكري روسي"، وفق ما أعلنت الخارجية الأميركية في بيان اليوم الاثنين (24 كانون الثاني 2022)، داعيةً الأميركيين أيضًا إلى تجنب السفر إلى روسيا.

وقالت الخارجية الأميركية في بيانها إن "الموظفين المحليين والموظفين غير الأساسيين يمكنهم مغادرة السفارة في كييف إذا رغبوا في ذلك"، مضيفة "على المواطنين الأميركيين المقيمين في أوكرانيا "التفكير الآن" في مغادرة البلاد عبر الرحلات الجوية التجارية أو وسائل النقل الأخرى.

وجاء في البيان أن "الوضع الأمني، خصوصًا على طول الحدود الأوكرانية، في شبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا وفي دونيتسك التي تسيطر عليها روسيا، لا يمكن التنبؤ به ويمكن أن يتدهور في أي وقت".

وحذرت وزارة الخارجية من أن "الرعايا الأميركيين في أوكرانيا يجب أن يدركوا أن أي عملية عسكرية روسية، في أي مكان في أوكرانيا، ستؤثر على نحو خطير في قدرة سفارة الولايات المتحدة على تقديم خدمات قنصلية، بما في ذلك مساعدة المواطنين الأميركيين الذين يغادرون أوكرانيا".

ودعت الوزارة الجالية الأميركية في أوكرانيا إلى الاطلاع على "ما تستطيع حكومة الولايات المتحدة فعله وما لا تستطيع فعله لمساعدتكم أثناء (حصول) أزمة في الخارج".

كما نصحت وزارة الخارجيّة الأميركية المواطنين بعدم السفر إلى أوكرانيا بسبب احتمال حصول هجوم روسي
وقالت مسؤولة أميركية كبيرة للصحافة "نعتقد أن غزوًا روسيًا ... يمكن أن يحدث في أيّ لحظة".

وأضافت "لن تكون الولايات المتحدة في وضع يمكنها من إجلاء المواطنين الأميركيين" في حال حدوث سيناريو كهذا

ت: رفعت حاجي