أوكرانيا تعلن استهداف سفينة لوجستية روسية في البحر الأسود

النسخة المصغرة
"القتال الذي تجدد في أنحاء جزيرة الثعبان في الأيام القليلة الماضية قد يتحول إلى معركة من أجل السيطرة على ساحل الغربي للبحر الأسود".

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت أوكرانيا، اليوم الجمعة (13 أيار 2022)، أنها ألحقت "أضراراً" بسفينة لوجستية تابعة للبحرية الروسية بالقرب من جزيرة الثعبان، في البحر الأسود.

وقال بعض مسؤولي الدفاع، إن "القتال الذي تجدد في أنحاء جزيرة الثعبان في الأيام القليلة الماضية قد يتحول إلى معركة من أجل السيطرة على ساحل الغربي للبحر الأسود".

وقال سيرهي براتتشوك، المتحدث باسم الإدارة العسكرية الإقليمية في أوديسا، وفق ما نقلت سكاي نيوز، "بفضل أفعال بحارتنا، اشتعلت النيران في سفينة الدعم فسيفولود بوبروف، وهي من أحدث سفن الأسطول الروسي".

وأظهرت صور الأقمار الاصطناعية التي قدمتها شركة ماكسار، آثار، ما قالت إنها هجمات صاروخية محتملة على سفينة إنزال روسية من طراز سيرنا بالقرب من الجزيرة القريبة من الحدود البحرية بين أوكرانيا ورومانيا.

وأظهرت الصور أيضًا أضرارا لحقت في الآونة الأخيرة بالمباني على الجزيرة.

وواجهت روسيا انتكاسات أخرى في ساحة المعركة، حيث طردت أوكرانيا قواتها من المنطقة المحيطة بخاركيف، ثاني أكبر مدن البلاد، في أسرع تقدم منذ إجبار قوات الكرملين على الخروج من كييف والشمال الشرقي قبل أكثر من شهر.

ونقلت رويترز عن صحفيين، قولهم: إن أوكرانيا تسيطر الآن على منطقة تمتد حتى ضفاف نهر سيفرسكي دونيتس، الذي يبعد حوالي 40 كيلومترا شرقي خاركيف.