أوبك تخفض توقعاتها للطلب العالمي خلال ٢٠٢٢

النسخة المصغرة
مشيرة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا وزيادة التضخم وانتشار سلالة أوميكرون في الصين.


زاكروس عربية - أربيل
خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) توقعاتها للطلب العالمي على النفط في 2022 لثاني شهر على التوالي، مشيرة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا وزيادة التضخم وانتشار سلالة أوميكرون في الصين.

وفي تقريرها الشهري قالت المنظمة إن الطلب العالمي على النفط سيزيد بمقدار 3.36 مليون برميل يوميا في 2022 بانخفاض 310 آلاف برميل نفط يوميا عن توقعات سابقة.

وذكرت المنظمة أن إنتاجها النفطي زاد 153 ألف برميل في أبريل إلى 28.65 مليون برميل، وهو ما يقل عن الزيادة المفترضة بموجب اتفاق أوبك+.

فيما خفضت أوبك توقعات إنتاج النفط في 2022 من المنتجين خارج المنظمة بمقدار 0.3 مليون برميل إلى 2.4 مليون برميل.

وحول رؤيتها لنمو الاقتصاد العالمي كشفت المنظمة عن خفض توقعاتها للنمو في عام 2022 إلى 3.5% من 3.9% في توقعات سابقة.

وبحسب التقرير الشهري، تتوقع المنظمة نمو الطلب العالمي على النفط لعام 2022 إلى 3.36 مليون برميل من 3.67 مليون برميل في توقعات سابقة.