متحف سويدي يقتني سبع لوحات لرسام كاريكاتير من كوردستان سوريا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أول رسام كاريكاتير من سوريا تدخل أعماله المتحف السويدي.

زاكروس عربية - أربيل

قال رسام الكاريكاتير، محمد سيدا، إن متحف يافله السويدي، اقتنى سبعاً من لوحاته، ليكون أول رسام كاريكاتير من سوريا تدخل أعماله المتحف السويدي.

سيدا وهو فنان كاريكاتور من مدينة عامودا بكوردستان سوريا، درس في المعهد العالي للعمارة بالإضافةِ إلى دراسته في مجال التصميم الصناعي، يقيم في السويد منذ عشرين عاماً.

وتحدث سيدا لموقع "الكومبس"، قائلاً "بعد الحرب الأوكرانية نشروا لي لوحة فنية وكانت تحكي عن الوضع في أوكرانيا حيث رسمت العلم الروسي وهو يتحول إلى شفرة حلاقة، من بعد تلك الرسمة أبدت هيئة المشتريات بالمتحف المركزي لمقاطعة يافلي بوري إعجابها بالرسمة وقررت شراء اللوحة، تم التواصل معي والاتفاق على جميع التفاصيل".

وأضاف "اشتروا مني سبع لوحات، كانت رسماتي فيها تحاكي طبيعة الحرب الروسية على أوكرانيا والأخرى تتحدث عن حقوق المرأة وعن حرية الرأي".

وحول مخططاته المستقبلية، ذكر سيدا "أنا مستمر بعرض لوحاتي و رسوماتي في السويد وخارجها، في المعارض الفردية والجماعية، هذا جزء من عملي كناشط فني بالكاريكاتير والتصميم الصناعي واللوحات التشكيلية منذ عام 1996. أشعر بالفخر كوني أول شخص من أصول شرق أوسطية (سوري) تدخل أعماله في متحف سويدي".

ويعتبر سيدا الكاريكاتير وسيلته "لمقارعة الطغيان وتعرية المستبد"، كما يرى أن "الكاريكاتير فن لماح، مكثف، ينقل رسائل بليغة بصور وكلمات قليلة ويلتقطه معظم الناس، فلا يحتاج إلى أية لغة"