جمالك يحتضر

النسخة المصغرة
قصيدة مهداة لكل امرأة (عراقية)

ما مرَّ على العراق، لم يمرَّ على وطن ٍ على وجه ِالأرض

حروبٌ ودمـــــــــاءٌ وألــــــــمٌ وعـــــــذابٌ وشـــــــــقاء
عانى فيها الرجل واشتدَ عليه الفقرُ والويلاتُ وزادَ البلاء
وتحملت المرأةُ ما تحملتهُ من وجع ٍ يعادلُ وجعَ كلِ نساءِ الأرض

فودَدتُ أن اكتبَ ابياتاً ســامِياتٍ راقيـــــــــات
اخطُها بدموع ٍ امتزجت مع ابتسامةِ الكلمات

الى كلِ عراقية (امرأة ام اخت أم زوجة أم بنت أم حبيبة أم صديقة).
فجميعُ النساءِ على ارضكَ يا وطني، والله قَسَماً مضحِّيــــات


يا ايتها الجـــميـــلة ُ كالنسماتِ فـجـــــراً
يا ايتها الراقيةُ بـــاسمِ العراقِ قـَــــدراً
يا زهرةً بالوفــــاءِ يفوحُ منك عِطــــراً
يا ملكةً قد أشرقتْ بكلِ يوم ٍ حُباً وبَـدراً

كوني قــــــــــويةً فأنتِ بنتُ الــرافديــــن وآشور
كوني قـــــوية ً فأنــــــــت بنــــتُ ســــــومرَ وأور
كوني قوية ً بابلية ًأكدية عنك ِقد خُطّت كلُ السطور
كوني كما انت جبلٌ شامخٌ ووطنٌ بـــــــكِ فَخــور

انت الأمُ التي ابكت صرخاتُها الأصـــــمَّ الأبـــــــكما
انت الزوجة ُ التي عاشت كريمة ً وحالُهــــا مــــــعـدما
انت الطفلة ُ اليتيمة ُ في عـــراق ٍ بالــطــائفيةِ مقـــــــسَّما
انت طالبةٌ تفوقت وجعلت شفاهَ أبيها المتعفِفِ متبـــسّما
انت حرةٌ مهما قيدَتكِ الظروفُ استعباداً فيك أو تظلّـــما

فيك قد تجلت أسمى الحروفِ  والكلمـــــات
فيك قد خَطّت اقلامُ الشعرِ صحفاً وأبيـــــات
فيك قد رَفعَ الرجلُ رأسَهُ حياً كان أم مــــات
فيك قد تخلدت معاني الأمومةِ بكل ِ المسمَيات
فيك صرخة ُ الشهيد ودمعة ُاليتيم وكبرياءُ الفرات
فيك دجلة ُ تغنت والنخيلُ قد اثمرتْ حباً وسمـــات

إليك قد رفعــــت ُقبعتي احتــــراماً وتعبيـــرا
إليك قد سبّحتُ صلواتِ الصبرِ تكـــبيــــــــرا
إليك قد سجدتُ بعدَ الله لأوجاعِك تقـــــديـــــرا
إليك قد كبّرت مآذنُ الرحمن حرية ً لقلبكِ الأسيرا
إليك قد انحنى إجلالاً كل ُكبيرٍ في الحب أم صغيرا

زادك الرحمنُ شروقاً وحباً وجمالا
وأعطاك من لَدُنهُ  نعمة ً ورقياً وكمالا
وحفّك بهدوءٍ بعد الحروبِ وســــلاما
وأنطَقَ لسانَكِ باقدس ِ الحروفِ كلامــا
وحفظَكِ وذويك وحُيّيتُم معزَزين كراما
وأبقاك شعلة ً تستنيرُ عطاءً ومحبة ً واحتراما

وختـــــــــامـــــاً وليس بينَنــــــا  أيُ ختـــــــام
سوف أكـــتبُ عــــنكِ في صحوتي والمنــــــام
سوف اقصُ حياتَك للـــــعالم ِ بكلِ جلوس ٍ ومــقام
سوف افخرُ بك وأجعلُ حروفي تنطقُ الـــــــكلام
سوف أعتلي منصاتِ الشعر ِ وألقي فيكِ حباً وغرام
سوف أعشقُ صبرَك وروحَك ما طالت بيَ الأيـــام

عربية ً كوردية ً شيعية ً سنية ً مسلمة ً مسيحية
من جميع ِ مكوناتِ الوطن ِ وأطيافهِ والتعددية
جميعُكُن آياتٌ من الرقي باختلافِ الأديان ِ والقومية
بتلوّنِ الفساتينِ ولهجاتِكُنَ واللّــــــه تجمعُكُن العراقية

 

 
بقلـــم : زيــــلا  حديــــد