النزاهة الاتحادية تعلن ضبط تلاعب وتزوير بقيمة ملياري دينار في صحة الأنبار

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تمَّت إضافة مبالغ ماليَّةٍ على الصكوك المضبوطة أعلى من المبلغ الحقيقيِّ

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الاثنين (24 كانون الثاني 2022)، عن حالات تلاعبٍ وتزويرٍ في دائرة صحَّة مُحافظة الأنبار، أفضت إلى اختلاس أكثر من ملياري دينار.

وقالت الهيئة في بيان لها واطلعت عليه زاكروس عربية إن "فريق عمل مكتب تحقيق الأنبار الذي انتقل إلى دائرة الصحَّة ومصرف الرافدين في المُحافظة، قام بالتحقيق والتحرّي عن عمليَّات تحريفٍ وحكٍّ وشطبٍ في الصكوك العائدة لدائرة صحة الأنبار خلال عامي (2016 و2017).

وأكدت أن "الفريق تمكَّن من ضبط (15) صكاً ثبت التلاعب والتزوير فيها، مُبيِّنةً أنه تمَّت إضافة مبالغ ماليَّةٍ على الصكوك المضبوطة أعلى من المبلغ الحقيقيِّ المُثبت في مستندات الشراء والصرف، وبلغ مجموع المبالغ المُضافة والمُختلسة؛ نتيجة التحريف والتلاعب (2,009,000,000) دينار".

وأشارت إلى أنه "تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ، وعرضه على قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر إصدار أمر قبضٍ وتحرٍّ بحقِّ مُدير الحسابات ومُحاسب الصرف في دائرة صحة الانبار، استناداً إلى أحكام المادة (316) من قانون العقوبات".

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة كانت قد أعلنت خلال الشهرالحالي عن ضبط تلاعبٍ وتزويرٍ وهدرٍ بـ(5) مليارات دينارٍ في صحَّة الأنبار بعد الكشف عن وجود (250) ألف اسمٍ مُكرَّرٍ ووهميٍّ في فحوص فيروس كورونا، وفقدان (257) ألف من مادَّة تُستخدَمُ في تشخيص الإصابة بالفيروس.