الغانمي يشدد على أهمية احترام القانون "من قبل الجميع"

النسخة المصغرة
بعد مشاجرة بغداد

زاكروس عربية - أربيل

أكد وزير الداخلية الاتحادية، عثمان الغانمي، اليوم الإثنين (٢٤ كانوم الثاني ٢٠٢٢)، على ضرورة إنصاف المظلومين وإحقاق الحق، داعياً إلى احترام حقوق الإنسان.

جاءت تأكيدات الغانمي خلال لقائه بمواطن وضابط برتبة نقيب، اللذين ظهرا يوم أمس، على مواقع التواصل الاجتماعي، وهما يتشاجران في العاصمة بغداد. 

ووجه الغانمي، وفق بيان صادر عن الوزارة، بعد أن استمع إلى الطرفين، بـ"تشكيل لجنة تحقيقية برئاسة مستشاره الفريق مهدي الفكيكي، للوقوف على ملابسات هذا الحادث وبيان أسبابه والدوافع التي أدت إليه، تجنباً لتكرار مثل هكذا قضايا لا تمت للمؤسسة الأمنية بأي صلة ولا تمثل بأي حالٍ من الأحوال شريحة ضباط الوزارة الذين كانوا ومازالوا يمارسون دورهم الوطني والإنساني بكل مهنية". 

كما كرم الغانمي، المواطن، داعياً إلى "احترام حقوق الإنسان ورفض أي إساءة تجاه المواطنين".

كذلك شدد على أهمية "احترام القانون من قبل الجميع".