داعش يعلن أسر حراس لسجن غويران وقسد تستعد لاقتحامه

النسخة المصغرة
التحالف يشارك في العملية

زاكروس عربية - اربيل

بعد تراجعها عن تصريحات سابقة أفادت بالسيطرة على سجن غويران في مدينة الحسكة السورية، أعلنت قوات سوريا الديمقراطية البدء بعملية اقتحام السجن الذي قالت إنه تحت سيطرة التنظيم الإرهابي. 

فيما أظهر مقطع فيديو بثته معرفات التنظيم، مساء السبت (٢٢ كانون الثاني ٢٠٢٢)، وقوع عدد من حراس السجن أسرى بيده، في الوقت الذي تداولت معرفات مقربة من قسد أن الأخيرة بدأت عملية اقتحام السجن بإسناد جوي من التحالف الدولي.

فبينما قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية آرام حنا إن السجن "لا يزال تحت سيطرة القوات"، فإن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن كشف أن السجن "بات في قبضة "داعش". 

 

وأكد حنا لـ"سكاي نيوز عربية"، السبت، أن "السجن كان ولا يزال تحت سيطرة قواتنا، من خلال وحدات مكافحة الإرهاب وقوى الأمن، بدعم قوات التحالف الدولي. أحبطنا الهجوم". 

 

وتابع: "نحن لم ولن نسمح لهؤلاء الإرهابيين بالفرار خارج السجن. قواتنا أحبطت محاولة فرار جماعي وألقت القبض على 89 حاولوا الهرب". 

وأضاف أن "من فروا هم فقط من الخلايا الإرهابية المهاجمة، وليسوا من السجناء". 

إلى ذلك أكدت مصادر مطلعة في الحسكة لزاكروس عربية، تمركز القوات الأميركية بعربتين نوع برادلي ومصفحتين عسكريتين في دوار حي غويران القريب من سجن الصناعة بحوالي 200 متر وسط استمرار القصف على محيط السجن . 

هذا وارتفعت حصيلة القتلى الإجمالية نتيجة الأحداث إلى 89 بينهم 56 من داعش، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.