نائب رئيس البرلمان العراقي يطالب بمراجعة الملف الأمني وإعادة انتشار الجيش في المناطق الرخوة

النسخة المصغرة
أدان العملية الإرهابية التي طالت القوات العراقية في ناحية العظيم

زاكروس عربية - أربيل

طالب نائب رئيس مجلس النواب العراقي، شاخوان عبدالله، بمراجعة الملف الأمني وتغيير القيادات وإعادة الانتشار للجيش في المناطق الرخوة، فيما أدان العملية الإرهابية التي طالت القوات العراقية في ناحية العظيم.

وذكر المكتب الإعلامي لعبدالله، عبر بيان، أنه "أدان وبشدة نائب رئيس البرلمان، شاخوان عبدالله أحمد، اليوم الجمعة 21 كانون الثاني 2022، العملية الإرهابية التي أدت إلى استشهاد كوكبة من أبطال الفرقة الأولى للجيش في ناحية العظيم".

وطالب عبد الله، وفق البيان، بـ "إجراءات ميدانية لمسك الأرض ومراجعة الملف الأمني وتغيير القيادات بما ينسجم مع حجم التحديات وخطر داعش الإرهابي".

نائب رئيس البرلمان، أستنكر "العمل الإرهابي"، ودعا القائد العام للقوات المسلحة بـ"ضرورة مراجعة الخطط العسكرية وإعادة الانتشار لقطعات الجيش في المناطق الرخوة، سيما هناك استمرار في العمليات الإرهابية والخروقات في حوض حمرين وعدد من المناطق واتخاذ ما يلزم من زيادة الجهد الاستخباراتي لملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة".

وقدم عبد الله "التعازي وصادق المواساة" إلى عوائل وذوي الشهداء.

وقتل أحد عشر جنديا عراقيا، فجر اليوم الجمعة، بهجوم لتنظيم "داعش" الإرهابي في محافظة ديالى حيث استخدم في الهجوم أسلحة متوسطة، بالإضافة إلى قناص.