رئيس إقليم كوردستان و السفير السويسري يؤكدان على ضرورة استتباب الاستقرار السياسي في العراق

النسخة المصغرة
ويتم العثور على طريق للعمل المشترك والشراكة وحل المشاكل، خاصة مشاكل أربيل – بغداد

استقبل نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، صباح اليوم الخميس، (٢٠ كانون الثاني ٢٠٢٢)، السيد لوكاس غاسر السفير السويسري للعراق والأردن، الذي يدير مهامه من عمان، ووفداً مرافقاً له.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الإقليم أنه "خلال الإجتماع جرى بحث تقوية علاقات العراق وإقليم كوردستان مع سويسرا، وفي هذا السياق جرى التأكيد على أهمية فتح سفارة سويسرية في بغداد، كما جرت مناقشة العملية السياسية والوضع في العراق بصورة عامة".

وأضاف أن "الجانبان اتفقا على الرأي بأن التعددية القومية والدينية في العراق عامل ثراء، ومن المهم أن يتوصل العراقيون بصدد العملية السياسية في البلد إلى تفاهم مشترك، وأن تكون الحكومة القادمة والعملية السياسية عموماً جامعة تخدم الاستقرار السياسي ومصالح العراق وكل مكوناته، وتكون في مستوى التحديات التي تواجهها".

كما أشار إلى أن رئيس إقليم كوردستان أكد أنه "من المهم أن يستتب الاستقرار السياسي في العراق ويتم العثور على طريق للعمل المشترك والشراكة وحل المشاكل، خاصة مشاكل أربيل – بغداد، وهذا بحاجة إلى إرادة وقرار سياسيين، وأن يتم الالتزام بالدستور وترسخ الفدرالية، وأن يواصل المجتمع الدولي مساندة العراق".

وبيّن البيان أن أوضاع المنطقة بصورة عامة وعلاقات العراق وإقليم كوردستان مع الدول المجاورة والمنطقة، ومجموعة مسائل تحظى بالاهتمام المشترك، شغلت محوراً آخر للاجتماع.