وزير الخارجية العراقي يبحث مع نائب رئيس المُفوضية الأوروبيّة أوضاع المهاجرين

النسخة المصغرة
الجانبين بحثا العلاقات الثنائيَّة بين جُمهوريّة العراق والاتحاد الأوروبيّ وسُبُل تعزيزها

زاكروس عربية - أربيل

بحث وزير الخارجية فؤاد حسين ونائب رئيس المُفوضية الأوروبيّة مُفوض تعزيز أسلوب الحياة الأوروبيّة مارغريتيس شيناس، اليوم الخميس

(20 كانون الثاني 2022)، هجرة الآلاف من العراقيين إلى الدول الأوروبيّة خلال العام الماضي، فيما أشاد شيناس بمواقف العراق الداعمة لخيار التهدئة وتجنب التصعيد بالمنطقة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية: إن "وزير الخارجيَّة فؤاد حسين التقى، اليوم الخميس على هامش زيارته إلى العاصمة البلجيكيّة بروكسل مع نائب رئيس المُفوضية الأوروبيّة مُفوض تعزيز أسلوب الحياة الأوروبيّة مارغريتيس شيناس"، مبينة أن "الجانبين بحثا العلاقات الثنائيَّة بين جُمهوريّة العراق والاتحاد الأوروبيّ وسُبُل تعزيزها".

وتابعت الوزارة أنه "تمت مناقشة المواضيع الراهنة على الساحة العراقيَّة والإقليميّة والدوليّة والمواضيع ذات الاهتمام المُشترَك، على رأسها هجرة الآلاف من العراقيين إلى الدول الأوروبيّة خلال العام الماضي، وجُهُود الحكومة العراقيَّة في التعامل مع مسألة الهجرة وإعادتهم طوعا"، حيث قدم الوزير إيجازاً بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقيَّة في هذا المجال، من أجل إعادة مواطنيها العالقين على حدود عدد من الدول الأوروبية منها بيلاروسيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا، حيث تمكن العراق من إعادة حوالي 4000 مواطن بواسطة 10 رحلات خاصة نظمتها الخطوط الجويّة العراقيّة وبالتعاون مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبيّ".

وشدد حسين على "أهميّة استمرار حوار الهجرة القائم مع الجانب الأوروبي، ودعم برامج تشجيع العودة الطوعيّة للاجئين العراقيين في الدول الأوروبيّة من خلال إعداد خطة خاصة لتأهيل هذه الشريحة، ودعم جُهُود الحكومة العراقيَّة في تسهيل العودة الطوعيّة".

وقدم حسين شكرهُ للاتحاد الأوروبيّ على قراره في رفع اسم العراق من قائمة الدول ذات المخاطر العالية في مجال مُكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، ومُساهمة الاتحاد الأوروبيّ في دعم الاستقرار في العراق، مُشيداً بجُهُود الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبيّ ومساهماتها في التحالف الدوليّ لهزيمة تنظيم داعش الإرهابيّ".

من جانبه، أكّد نائب رئيس المفوضية الأوروبيّة على عمق ومتانة العلاقات بين الجانبين، مثمنا دور العراق في القضاء على تنظيم داعش الإرهابيّ".
وأكد على "الأهميّة التي يوليها الاتحاد الأوروبيّ لمسألة التعاون والشراكة مع العراق، وحرصه على استقرار أوضاع العراق، وتعميق أواصر العلاقات بين الجانبين"، مقدما شكرهِ لمواقف العراق الرامية باتجاه الدفع بخيار التهدئة، وتجنب التصعيد بالمنطقة، والسعي الجاد لتخفيف أزمة المهاجرين".

وأشاد بإجراءات الحكومة العراقيَّة في هذا المجال وبتعاونها مع دول الاتحاد الأوروبيّ في التصديّ للهجرة غير الشرعيّة ومُحاربة شبكات التهريب وتوفير كل ما يلزم لعودة المُهاجرين طوعياً إلى بلدهم العراق".

ت: رفعت حاجي