شاخوان عبدالله:استهداف مكتبنا لن يثنينا عن العمل ضمن المؤسسات التشريعية

النسخة المصغرة
واصفا ذلك ب "الفعل الجبان"

زاكروس عربية- أربيل

علّق نائب رئيس مجلس النواب العراقي، شاخوان عبد الله، اليوم الاربعاء (١٩ كانون الثاني ٢٠٢٢)، على استهداف مكتبه برمانة يدوية في كركوك. 

وأدان عبد الله، وفق بيان لمكتبه وبشدة "العمل الإرهابي" الذي استهدف مكتبه في محافظة كركوك، معتبرا أنها "محاولة يائسة لزعزعة الأمن والإستقرار في المدينة". 

ووصف عبد الله الهجوم بـ"الفعل الجبان"، مضيفا أن "إستهداف الإرهابيين الجبناء لمكتبنا في كركوك لن تثني عزيمتنا الوطنية والعمل داخل المؤسسة التشريعية لخدمة المواطنين". 

ودعا نائب رئيس البرلمان، الأجهزة الأمنية، إلى "ملاحقة الإرهابيين والخلايا النائمة ومعالجة الخروقات وتفعيل الجهد الإستخباراتي". 

وفي وقت سابق الأربعاء، كشف مصدر أمني أن "مجهولين: يستقلون سيارة ألقوا برمانة يدوية على مكتب النائب شاخوان عبدالله في منطقة رحيماوه بمدينة كركوك. 

وأضاف المصدر أن انفجار الرمانة تسبب بأضرار مادية في المكتب، دون وقوع إصابات بشرية. 

وكان مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد قد تعرض لهجوم مماثل الأسبوع الماضي، قبل شن هجمات مماثلة على مكاتب لتحالفي تقدم وعزم في العاصمة العراقية. 

وتأتي الهجمات وسط توترات سياسية وأمنية يعيشها العراق منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ووسط خلافات كبيرة بين القوى السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.