الرئيس بارزاني يدين استهداف مكتب نائب رئيس مجلس النواب العراقي

النسخة المصغرة
ويدعو للتحقيق ومعاقبة الفاعلين

زاكروس عربية - أربيل

أدان مقر الرئيس مسعود بارزاني، اليوم الأربعاء (19 كانون الثاني 2022)، الاعتداء الذي تعرض له مكتب نائب رئيس مجلس النواب العراقي، شاخوان عبد الله بمحافظة كركوك.

وذكر مقر الرئيس بارزاني عبر بيان "ندين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي نفذ هذه الليلة على مكتب شاخوان عبدالله نائب رئيس مجلس النواب العراقي، بمدينة كركوك".

ودعا البيان "الجهات المعنية إلى التحقيق في هذا العمل الإرهابي والكشف عن منفذيه ومعاقبتهم على عملهم التخريبي". 

فيما أكد ان "الإرهاب لن يتمكن أبداً من التغلب على إرادة الحرية والتعايش". 

في الشأن ذاته، طالبت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، بتحقيق "جدي" باستهداف مكتب عبدالله، حيث قالت المتحدثة باسم كتلة الديمقراطي الكوردستاني، فيان دخيل عبر بيان "ندين بشدة العملية الإرهابية التي استهدفت مكتب النائب الثاني لرئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله بمدينة كركوك بقنبلة يدوية، وندعو الجهات الأمنية إلى فتح تحقيق عاجل وجدي من أجل كشف الفاعلين ومن يقف خلفهم، لأجل تقديمهم للعدالة".

الدخيل شددت على أن "مثل هذه الأعمال الإرهابية هدفها خلط الأوراق من أجل زعزعة الأمن في عموم العراق الاتحادي. وهي لن تثنينا عن المضي قدماً مع شركاء الوطن في ترسيخ مبدأ الشراكة الحقيقية وفق الدستور العراقي".

في وقت سابق من اليوم، كشف مصدر أمني أن "مجهولين: يستقلون سيارة ألقوا برمانة يدوية على مكتب النائب شاخوان عبدالله في منطقة رحيماوه بمدينة كركوك، ما تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية".

وكان مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بغداد قد تعرض لهجوم مماثل الأسبوع الماضي، قبل شن هجمات مماثلة على مكاتب لتحالفي تقدم وعزم في العاصمة العراقية. 

وتأتي الهجمات وسط توترات سياسية وأمنية يعيشها العراق منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ووسط خلافات كبيرة بين القوى السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.