فرنسا تدين الهجوم الصاروخي على السفارة الأميركية في بغداد

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"وندين استخدام العنف"

زاكروس عربية – أربيل

أدانت السفارة الفرنسية في بغداد، الهجمات الصاروخية التي استهدفت المنطقة الخضراء مساء أمس الخميس، والتي أسفرت عن وقوع جرحى.

وذكرت السفارة، في بيان، اليوم الجمعة (14 كانون الثاني 2022)، "نعرب عن تضامننا مع ضحايا الهجمات التي وقعت في بغداد الليلة الماضية وندين استخدام العنف".

وتعرضت السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء مساء أمس، إلى قصف صاروخي تسبب بإصابة طفلة وامرأة بجروح، فيما سقط أحد الصواريخ داخل مدرسة إيلاف داخل المنطقة ذاتها، وفق بيان لخلية الإعلام الامني.

وانطلقت الصواريخ من منطقة كرارة جنوبي بغداد، حيث تمكنت منظومة الدفاع الجوي "سي رام" التابعة للسفارة الأميركية في بغداد من اعتراض صاروخين، وسقط الثالث ضمن مقتربات السفارة.

  هذا وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، الجمعة ، إنّ واشنطن بعثت رسائل "عبر العراق" تحمل تحذيراً إلى إيران في حال تكرار سيناريو استهداف مقر السفارة الأميركية في العاصمة بغداد.  

ونقلت الصحيفة في تقرير جديد تعليق المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون جون ف. كيربي، والذي تضمن إشارة إلى احتمال رد أميركي على الهجمات "في الوقت المناسب"، مشيراً على أن "عددا صغيرا نسبيا" من الصواريخ ضرب المنطقة الخضراء وأن المسؤولين الاميركيين ما زالوا يقيمون الأضرار.  

وقد أطلقت الصواريخ على خلفية سلسلة من الهجمات بالصواريخ والطائرات بدون طيار ضد أفراد أمريكيين في العراق وسوريا نسبها مسؤولون في إدارة بايدن إلى الميليشيات المدعومة من إيران. وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة سترد على الوابل الأخير، لم يحدد السيد كيربي الرد الممكن، إن وجد