أهالي مخمور يتظاهرون احتجاجاً على منع نقل السلع والبضائع من وإلى إقليم كوردستان

النسخة المصغرة
"باستثناء أوقات الليل وذلك مقابل فرض دفع الأموال من المواطنين"

زاكروس عربية - أربيل

أعلن مسؤول الفرع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مخمور، كرمانج عبدالله، أن القوات العراقية تمنع إدخال السلع من إقليم كوردستان إلى القضاء أو العكس، "باستثناء أوقات الليل وذلك مقابل فرض دفع الأموال من المواطنين"، واصفاً ذلك بـ "الظلم الكبير".

وقال عبدالله في تصريح للموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني إن أهالي مخمور تظاهروا اليوم احتجاجاً على "الغدر الذي يتعرض له الكورد وأهالي مخمور من قبل القوات الأمنية، بسبب منع نقل أي بضائع وسلع من وإلى مخمور مع إقليم كوردستان، وخاصة المواد الغذائية والمستلزمات اليدوية".

وأشار إلى أنه "ليس هناك أي مبرر لهذا المنع غير المشروع، وليس سوى ظلماً للمواطنين وخاصة الكورد".

وأوضح أن "الهدف من منع استيراد وتصدير السلع من وإلى كوردستان نهاراً والسماح به ليلاً، هو أخذ الأموال والرسوم من المواطنين".

ودعا حكومتي العراق وإقليم كوردستان إلى التدخل بشكل جاد من أجل معالجة الأمر "لأن ما يحصل إجحاف كبير بحق الأهالي".