الخارجية العراقية تدين استهداف المنطقة الخضراء وتؤكد الالتزام بحماية البعثات الدبلوماسية

النسخة المصغرة
"أمنَ وأستقرارَ العراق ليس خياراً بل مسار حتمي يعكس حضور الدولة بمؤسساتها وأمنِ مجتمعها"


زاكروس عربية - أربيل

أكدت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الجمعة (14 كانون الثاني 2022)، إدانتها لاستهداف المنطقة الخضراء، مشيرةً إلى الالتزام بتوفيرِ الأمن والحمايةِ للبعثات الدبلوماسيّة.

وقالت الوزارة في بيان إنها تدينُ "بشكلٍ قاطع أيَّ عملٍ يُعَدُّ مزعزعاً لأمن واستقرار العراق، لاسيما ماتعرّضت له المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد من إستهدافٍ بالصواريخ يوم أمس".

وتابعت: "نجددُ الالتزامَ بتوفيرِ الأمن والحمايةِ للبعثات الدبلوماسيّة وإعتماد جميع السُبُل الضامنة لتيسيرِ عملها وفقاً لِما نَصّت عليه الإتفاقيّات الدوليّة".

وشددت على "إجراءات الحكومة العراقيّة بملاحقة الجُناة وإنزال العقاب بحقهم وفق القانون".

ومضت بالقول إنَّ "أمنَ وأستقرارَ العراق ليس خياراً بل مسار حتمي يعكس حضور الدولة بمؤسساتها وأمنِ مجتمعها".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، يوم أمس "تعرض السكان الأبرياء في المنطقة الخضراء ببغداد ومقرات البعثات الدبلوماسية التي تتحمل القوات الامنية العراقية مسؤولية حمايتها الى هجوم بواسطة عدد من الصواريخ انطلقت من منطقة الدورة جنوبي العاصمة".

وأدى الهجوم الى إصابة طفلة وامرأة بجروح، كما سقط أحد الصواريخ داخل مدرسة إيلاف داخل المنطقة ذاتها.