الموارد المائية الاتحادية وكوردستان تبحثان التعاون لمواجهة السيول وإدامة السدود

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
"الوزارة ستوفر جهداً آلياً كبيراً لمواجهة السيول في محافظة أربيل"

زاكروس عربية – أربيل

بحث وزيرا الموارد المائية الاتحادي مهدي رشيد الحمداني، ووزيرة الزراعة والموارد المائية في إقليم كوردستان، بيكرد طالباني، اليوم الخميس  (13 كانون الأول 2022)، سبل التعاون المشترك بين الوزارتين، وإدامة السدود الاستراتيجية بالإقليم.

جاء ذلك، خلال اجتماع برئاسة الحمداني وطالباني، عقد في سد دوكان بمحافظة السليمانية، بحضور رئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي رافل ياسين خضير، وفق بيان للموارد المائية .

وقال الحمداني، خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع، إن "الوزارة ستوفر جهداً آلياً كبيراً لمواجهة السيول في محافظة أربيل، وأن هناك تعاوناً فنياً كبيراً لوضع رؤية شاملة للأمور الفنية".

وأضاف "ناقشنا المتطلبات الزراعية والإروائية وتحديث الدراسة الإستراتيجية والمشاريع المستقبلية في إقليم كوردستان"، مشيراً إلى وجود تنسيق عالِ المستوى بين المركز والإقليم لـ"تحقيق الأمن المائي والغذائي".

وفي وقت سابق من اليوم، أجرى الحمداني مع الوفد المرافق له، جولة تفقدية للاطلاع على سد دربنديخان في محافظة السليمانية بإقليم كوردستان.

وقال  الوزير إن الحكومة الاتحادية تولي اهتماما كبيراً بالسد "كونه من السدود المهمة والمغذي الرئيسي لسد حمرين" ، مؤكداً "ضرورة التعاون بين المركز والإقليم لتذليل كافة الصعوبات التي تواجه مجريات العمل".

هذا ويواجه العراق خطر الجفاف في ظل نقص الأمطار وقطع المياه عن السدود والأنهار من قبل دول الجوار، حسبما يرى مختصون.